الضفة.. مسيرة ووقفات إسناد للأسرى المضربين عن الطعام

...

شارك عشرات المواطنين، الثلاثاء، في مسيرة ووقفات دعم وإسناد، بالضفة، للأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، رفضاً لاعتقالهم الإداري.

وأفادت مصادر محلية بأن مسيرة خرجت من وسط مدينة رام الله وجابت شوارع المدينة بمشاركة عشرات النشطاء من الشباب الفلسطينيين

وأضافت أن المشاركين حملوا صوراً للأسرى المضربين، والعلم الفلسطيني، ورددوا هتافات تنادي بحريتهم، وتحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن حياتهم، بعد دخول عدد منهم مرحلة الخطر.

وفي وقت سابق الثلاثاء، شارك العشرات من أهالي الأسرى والنشطاء ومؤسسات الأسرى، في الوقفة الأسبوعية المساندة للأسرى، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وحمل المشاركون صوراً لذويهم الأسرى ولآخرين مضربين عن الطعام ومرضى، مطالبين بالإفراج عنهم.

وفي مدينة نابلس، شمال الضفة، شارك عشرات المواطنين في وقفة إسناد ودعم للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة المضربين عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري.

ونظمت الوقفة على دوار الشهداء وسط مدينة نابلس، بدعوة من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية واللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس.

وفي شمال الضفة أيضاً، شارك العشرات من ذوي الأسرى ونشطاء وفصائل فلسطينية، في وقفة دعم وإسناد مع الأسرى، أمام مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة طولكرم.

ووجه المعتصمون التحية للأسرى على صمودهم في وجه ممارسات الاحتلال، مؤكدين تضامنهم معهم ونصرة قضيتهم العادلة.

ويواصل ستة أسرى فلسطينيين الإضراب المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم إدارياً.

والأسرى هم: كايد الفسفوس (118 يوماً)، مقداد القواسمة (111 يوماً)، علاء الأعرج (94 يوماً)، هشام إسماعيل أبو هواش (85 يوماً)، عياد الهريمي (48 يوماً)، لؤي الأشقر (30 يوماً).

وتعتقل إسرائيل إداريا نحو 500 فلسطيني، من بين 4650 أسير في سجونها، وفق معطيات نادي الأسير الفلسطيني.

المصدر / فلسطين أون لاين