قتيلان في مواجهات بين المتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات والشرطة في بغداد

...

قتل متظاهران عراقيان في مواجهات اندلعت مساء اليوم الجمعة، في العاصمة العراقية بغداد، بين المتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات والشرطة قرب المنطقة الخضراء.

وأفادت مصادر أمنية بأنّ المتظاهرين قطعوا طريق كركوك - بغداد، مشيرةً إلى أن المواجهات بين المحتجين والشرطة العراقية في بغداد متواصلة منذ أكثر من ساعة.

ولفتت إلى أن قوات الشرطة تراجعت أمام حشود المحتجين في منطقة الجسر المعلق في بغداد، مضيفةً أن خلية الإعلام الأمني في العراق نفت إغلاق جسري السنك والجمهورية في بغداد

وفي السياق، شهدت العاصمة العراقية منذ ساعات الصباح انتشاراً أمنياً مكثفاً من قبل القوات الأمنية، تحسبّاً للمظاهرات التي دعت لها اللجنة التنسيقية.

وذكرت مصادر إعلامية أنّ قوات الأمن العراقية، كثّفت من تواجدها وانتشارها في محيط المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد؛ مشيرةً إلى أن قوات مكافحة الشغب أغلقت عدة طرق رئيسة في بغداد، وفرضت تشديدات أمنية في محيط المنطقة الخضراء بالعاصمة.

وأفادت مصادر أمنية في شرطة بغداد بأن مداخل المنطقة الخضراء تم تعزيزها بقوات أمنية إضافية، تحسبا لاندلاع مظاهرات الرافضة لنتائج الانتخابات.

يذكر أنّ اللجنة التحضيرية للتظاهرات الرافضة لنتائج الانتخابات، هددت أمس باللجوء إلى التصعيد في المرحلة المقبلة حال الإبقاء على النتائج المعلنة، داعيةً للخروج بتظاهرات سلمية تحت شعار (جمعة الفرصة الأخيرة) قبل أن تبدأ في مرحلة تصعيدية أخرى (لم تحددها).