تقرير حمضيات غزة تُطرح في الأسواق والزراعة تقدر إنتاج 35 ألف طن

...
غزة - رامي رمانة

منذ أسبوع، والمزارع الخمسيني عبد القادر حميد، يواصل طرح محاصيل متنوعة من الحمضيات المزروعة في أرضه الواقعة في بيت حانون شمال قطاع غزة في الأسواق المحلية، أملاً أن يحقق مكسبًا ماليًّا في ظل تردي الوضع الاقتصادي بغزة.

واعتبر المزارع حميد الذي يملك أرضًا مساحتها (51) دونما أن إنتاج الحمضيات الموسم الحالي، جيد رغم التغيرات الجوية التي صاحبت عملية النمو والتي أثرت بالسلب في أصناف أخرى من المزروعات.

وأشار المزارع لصحيفة "فلسطين" إلى أن أسعار الحمضيات هذا الموسم في متناول اليد، ومع ذلك فإن الإقبال على الشراء ضعيف، معولاً أن يزيد البيع مع الأيام المقبلة.

وتُشير تقديرات وزارة الزارعة في قطاع غزة أن يسجل موسم الحمضيات هذا العام إنتاجاً نحو (35) ألف طن، وهو إنتاج قريب من حجم الموسم المنصرم.

من جهته أوضح المزارع خليل أبو رمضان الذي يمتلك (20) دونماً شمال القطاع، أن زراعة الحمضيات تتمركز في شمال القطاع أكثر من غيرها من المناطق نظراً لتوفر التربة الملائمة والمياه العذبة.

وأشار أبو رمضان لصحيفة "فلسطين"، أن زراعة الحمضيات شهدت تراجعاً على مدار السنوات الماضية بسبب اعتداءات الاحتلال المستمرة والتوسع السكاني.

ودعا أبو رمضان وزارة الزراعة إلى عدم السماح بإدخال حمضيات من الأسواق المصرية والإسرائيلية إلا بعد انتهاء مزارعي قطاع غزة من تسويق منتجاتهم.

كما أهاب بالمؤسسات الأهلية والرسمية بإمداد المزارعين، باحتياجاتهم من البذور، ومدخلات العملية الإنتاجية، ورفدهم بمشاريع تشغيلية طارئة وإغاثية، داعياً المانحين إلى تعويض المزارعين عن الخسائر التي تكبدوها في العدوان الأخير والحروب السابقة.

بدوره أفاد مدير دائرة البستنة الشجرية في وزارة الزراعة فضل الجدبة، أن إجمالي مساحة الحمضيات في قطاع غزة تقدر بـ (18,354) دونمًا، والإنتاج المتوقع هو (35) ألف طن، مشيراً إلى أن ذلك الإنتاج يمد السوق المحلي بنحو (90%) من احتياجه.

وعدّد الجدبة أنواعاً من الحمضيات المزروعة الموسم الحالي، منها الكلمنتينا العادية وسهلة التقشير، والبرتقال بأصناف متعددة والبومليت والبوملي والفرنساوي والليمون.

وأوضح الجدبة أن الكلمنتينا سهلة التقشير تبلغ مساحتها (3950) دونما، بإجمالي الإنتاج (5600) طن، والكلمنيتنا العادية تقدر مساحتها بـ (422) وإنتاجها بـ(570) طنًّا.

وأضاف الجدبة أن برتقال صنف أبو صرة تبلغ مساحته (3510) دونمًا، وإجمالي الإنتاج (6) آلاف طن، أما برتقال البلنسية فمساحته (1645) دونمًا، وإجمالي الإنتاج (2800) طن، وبرتقال الشموطي مساحته (972) دونمًا.

كما تطرق الجدبة إلى أصناف أخرى من الحمضيات المزروعة في قطاع غزة، مثل الفرنساوي الذي يأخذ مساحة (289) دونماً، ويعطي إنتاج (630) طنًا، والبوملي مساحته (157) دونمًا، ويعطي إنتاج (250) طنًا، في حين أن البومليت فمساحته (95) دونمًا، والإنتاج (180) طنًّا.

وذكر الجدبة أن إجمالي المساحة المزروعة بالليمون تقدر بـ (6120) دونماً ويعطي إنتاج (15) ألف طن.

وأشار الجدبة إلى أن زراعة الحمضيات في قطاع غزة تعرضت على مدار السنوات الماضية لاعتداءات إسرائيلية متكررة ما بين تجريف الأراضي وقصف المحاصيل، وهو ما شكل عامل طرد لزراعة الحمضيات خاصة في المناطق القريبة من الحدود الشمالية، مبيناً أن الجهود متواصلة مع المؤسسات والجمعيات الزراعية نحو استصلاح المزيد من الأراضي الزراعية وزراعتها بالحمضيات.