الجهاد الإسلامي: المقاومة لن تتردد بالرد على جرائم الاحتلال

...

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خضر حبيب، اليوم السبت، أن المقاومة لن تتردد بالرد على جرائم الاحتلال في أي وقت.

وقال حبيب في تصريح صحفي: "ودعنا قبل أربع سنوات ثلة مباركة من مجاهدي سرايا القدس وكتائب القسام على رأسهم قائد سرايا القدس في لواء الوسطى عرفات أبو مرشد ونائبه حسن أبو حسنين ، الذين ارتقوا شهداء في (النفق) الذي قصفه العدو شرق المحافظة الوسطى".

وأضاف: إن "مسيرة الإعداد مستمرة لا تتوقف وإن المقاومة وهي تستعد وتبني قوتها وتطور قدراتها فإنها لا تغمض النظر عن معاناة أسرانا وعن جرائم العدو وعدوانه في القدس وكل أرضنا، ولن تتردد المقاومة في أي وقت عن الرد على جرائم العدو". 
 
وتابع: "رجاؤنا كبير في  الله عز وجل ، أن يوفق المجاهدين في تحرير أسرانا الأبطال، وذكرى استشهاد هذه الثلة المباركة من المجاهدين ت فتح عيوننا على أحد أهم مستويات العمل المقاوم الذي يقوم به المجاهدون بلا كلل ولا ملل ويدفعون فيه أعمارهم وأرواحهم في سبيل نصرة هذه القضية وفي سبيل الدفاع عن شعبنا المظلوم وأسرانا البواسل".

يذكر أن إدارة سجون الاحتلال، فرضت منذ السادس من أيلول المنصرم، حين انتزع ستة أسرى حريتهم من سجن "جلبوع"، جملة من الإجراءات التنكيلية، وسياسات التضييق المضاعفة على الأسرى.

واستهدفت إدارة السجون، بشكلٍ خاص أسرى الجهاد الإسلامي من خلال عمليات نقلهم وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، عدا عن نقل مجموعة من القيادات إلى التحقيق.

وفي سياق متصل، يبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (5200) أسير، منهم (38) أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال نحو (220) طفلاً، وعدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (530) معتقلاً، فيما وصل عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى (226) شهيدًا.

المصدر / فلسطين أون لاين