دعوات لمسيرة حاشدة غدا في رام الله نصرة للأسرى المضربين

...

أطلقت العديد من القوى والفعاليات والنشطاء في مدينة رام الله دعوات للمشاركة، يوم غد الجمعة، في مسيرة جماهيرية حاشدة نصرة للأسرى المضربين عن الطعام.

وجاء في الدعوة: "ندعو الجميع للمشاركة في المسيرة الحاشدة نصرة لأسرانا المضربين عن الطعام انطلاقا من مسجد البيرة الكبيرة بعد صلاة الجمعة من يوم غد".

وحثت الدعوات على المشاركة الحاشدة في المسيرة تحت عنوان: "كونوا من حشد المنتصرين للأسرى الأوفياء لتضحياتهم".

وتشهد مناطق مختلفة بالضفة الغربية، غدا الجمعة، فعاليات عديدة نصرة للأسرى المضربين عن الطعام تحت عنوان "جمعة الوفاء للأسرى العظماء"، دعت إليها حركة حماس.

كما ودعت إلى الانطلاق من كافة المساجد بعد صلاة الجمعة نحو نقاط التماس وإشعال الإطارات والمواجهة مع جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وأطلقت العديد من الدعوات للحشد والمشاركة في إحياء "الفجر العظيم"، في عدة مساجد بالضفة أبرزها في الخليل ونابلس.

ويواصل ستة أسرى، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ (106) أيام.

والأسرى المضربون إلى جانب الفسفوس، هم: مقداد القواسمي منذ (100 يوما)، وعلاء الأعرج منذ (82 يوما)، وهشام أبو هواش منذ (73 يوما)، وشادي أبو عكر يخوض إضرابه لليوم (66 يوما)، وعياد الهريمي منذ (73 يوما).

وأظهرت صور نشرها مكتب إعلام الأسرى، أمس الأربعاء، حجم المعاناة التي يتعرض لها الأسير مقداد القواسمي من مدينة الخليل بعد قرابة 100 يوم من إضرابه عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداري.

 ويعاني الأسير القواسمي من نقص حاد بالوزن وانخفاض معدل نبضات القلب، وضيق في التنفس وآلام حادة في كل أنحاء جسده، ولا يكاد يقوى على الوقوف، وغباش بالرؤية وآلام في الأمعاء والرأس والبطن.

المصدر / وكالات