شملت تغيير مفصل الركبة

وفد طبي من الداخل المحتل يجري عمليات في غزة

...
صورة تعبيرية

أجرى وفد طبي من فلسطينيي الداخل المحتل، عملية جراحية معقدة وهي "تغيير مفصل الركبة" لأحد المرضى الفلسطينيين بغزة، وذلك في مشفى ناصر الحكومي في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقال رئيس قسم العظام في مجمع ناصر الطبي الدكتور غسان أبو زهري، اليوم السبت، إن "قسمه أجرى خلال اليومين الماضيين، عمليات تغيير مفصل الركبة برفقة وفد أطباء من أجل حقوق الإنسان من الداخل المحتل، لعدد من المرضى الذين يعانون من خشونة شديدة تستدعي زراعة مفصل صناعي جديد".

وأشار أبو زهري في تصريح مكتوب،  اليوم السبت، إلى أن الوفد سيجري عمليات تتراوح بين 15 إلى 20 عملية استبدال، تبعا لتصاريح الزيارة الممنوحة للوفد من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال: إن "الوفد قد جلب معه المفاصل الصناعية اللازمة لإجراء العمليات، الأمر الذي سيسهل إجراء مزيد من العمليات بالاعتماد على الطاقم الطبي المحلي".

ويرأس الوفد الطبي من الداخل المحتل الدكتور  محمد الخطيب استشاري جراحة العظام  في مستشفى (هشارون الإسرائيلي)، والذي وصل الأسبوع الماضي إلى قطاع غزة عبر منفذ بيت حانون "ايرز" (شمال قطاع غزة).

وكان أبو زهري قد أجرى مؤخرا عملية استبدال مفصل الركبة بالكامل في المجمع، برفقة طاقم طبي محلي في قسم جراحة العظام.

وتقدم المسؤولون في مشفى ناصر بالشكر للوفد الطبي الزائر برفقة طاقم قسم جراحة العظام  على مجهوداتهم الطيبة في إجراء هذا الكم من العمليات، إضافة إلى تحمل ضغط العمل من اجل التخفيف عن المرضى المحتاجين لمثل هكذا عمليات.

المصدر / فلسطين أون لاين