وسط تخوفات من انتكاسة أوضاعهم الصحية

سبعة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام

...
صورة أرشيفية

يواصل سبعة أسرى، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 101 يوم.

والأسرى المضربون إلى جانب الفسفوس، هم: مقداد القواسمة منذ (94 يوما)، وعلاء الأعرج منذ (77 يوما)، وهشام أبو هواش منذ (68 يوما)، وشادي أبو عكر يخوض إضرابه لليوم (60 يوما)، وعياد الهريمي منذ (31 يوما)، وآخرهم الأسير رأفت أبو ربيع المضرب منذ نحو أسبوع.

وحذر المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، من خطورة الأوضاع الصحية للأسرى المضربين، خاصة الفسفوس، والقواسمة المضربان منذ أكثر من ثلاثة أشهر، حيث يزداد الخطر عليهم، وهناك خشية من إمكانية تعرضهم لانتكاسة صحية مفاجئة، أو استشهاد أحدهم، خاصة نتيجة نقص كمية السوائل في الجسم.

وأشار عبد ربه في حديث نشرته وكالة الأنباء (وفا) التابعة للسلطة، إلى أن نيابة ومحكمة الاحتلال تتهربان من اتخاذ قرار بوقف أمر اعتقالهم الإداري، وهذا بمثابة قتل بطيء لهم.

وأفادت الهيئة في تصريح سابق، بأن أطباء الاحتلال في مستشفى "كابلان" حاولوا تغذية الأسير القواسمة (24 عاما) قسريا، بالمحاليل والمدعمات، في محاولة لكسر إضرابه المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري.

يُذكر أن أسرى حركة الجهاد الإسلامي قد علقوا أمس الجمعة، خطواتهم النضالية التي شرعوا بها منذ ما يزيد عن شهر، بما فيها إضرابهم عن الطعام الذي استمر تسعة أيام، بعد أن رضخت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي لمطالبهم.

المصدر / فلسطين أون لاين