"حماس" تبحث تطورات القضية الفلسطينية مع "الشعبية" بلبنان

...

زار وفد قيادي من حركة المقاومة الإسلامية حماس، برئاسة رئيس دائرة العلاقات الوطنية في الخارج علي بركة مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم مار الياس - بيروت.

والتقى مسؤول الجبهة في لبنان الرفيق مروان عبد العال، وشارك في وفد حركة حماس عضوا دائرة العلاقات الوطنية أيمن شناعة وإبراهيم المدهون، وحضر اللقاء عن الجبهة الشعبية عضوا اللجنة المركزية الرفيقين سمير لوباني ابو جابر، وهيثم عبدو.

وقد بحث الجانبان آخر تطورات القضية الفلسطينية، وتطرقا لتمتين العلاقة الثنائية، وتعزيز التواصل ورفع وتيرة التنسيق بينهما، مستعرضين المخاطر التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في الخارج.

وأكدت الحركتان على حق شعبنا الفلسطيني بمقاومة الاحتلال حتى التحرير والعودة، ومواجهة المشاريع الامريكية - الصهيونية، التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية العادلة.

وأدنت خطوات التطبيع مع الاحتلال، التي تقوم بها بعض الأنظمة العربية، مشددتين على أنها طعنة بظهر شعبنا الفلسطيني الصامد، وخيانة لقضية الأمة المركزية، فيما دعيا أبناء أمتنا العربية والإسلامية للضغط على الحكومات المطبعة حتى تقطع العلاقات مع الاحتلال الغاصب.

ودعت حماس والشعبية الفصائل والقوى الفلسطينية كافة لتعزيز الوحدة الوطنية، والعمل على ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، من خلال إعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية، وتشكيل مجلس وطني فلسطيني جديد، كمدخل طبيعي لإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة الوطنية، ومواصلة النضال والمقاومة، حتى تحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني بالتحرير والعودة والاستقلال.

ورفضت الحركتان اتفاق الإطار الموقع بين الإدارة الأمريكية ووكالة الأونروا، الذي حول الوكالة الدولية إلى أداة تجسس على موظفيها، وعلى شعبنا الفلسطيني، وحرفها عن دورها الأساسي كمنظمة دولية أنشئت عام ١٩٤٩ لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين حتى عودتهم إلى ديارهم وتطبيق القرار الدولي 194.

وأكدتا تمسكهما بالعمل الوطني المشترك في لبنان، داعين لتفعيل هيئة العمل الفلسطيني المشترك لتخفيف معاناة شعبنا المقيم في لبنان، والعمل على خدمته والمطالبة بحقوقه والدفاع عن قضاياه والسهر على أمن المخيمات الفلسطينية واستقرارها.

وأتفقت حماس والشعبية على تفعيل العلاقات الثنائية، ورفع مستوى التعاون والتنسيق لخدمة شعبنا الفلسطيني في لبنان، ودعم صموده ونضاله، وتخفيف معاناته، وتحقيق مصالحه المحقة لدى الدولة اللبنانية ووكالة الغوث الدولية.

المصدر / فلسطين أون لاين