خلال وقفة تضامنية بغزة 

حبيب: القمع الإسرائيلي بحق الأسرى يزيد من غليان السجون

...
غزة/ جمال غيث:

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، أن إمعان إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي في قمع الأسرى لن يجعل السجون تهدأ بل سيزيد غليانها.

وقال حبيب، خلال وقفة نظمتها حركة الجهاد الإسلامي أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، اليوم: إن صمت المجتمع الدولي تجاه الجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا وأسرانا يدفع الاحتلال للمزيد من الجرائم دون محاسبة.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية مع أسرى "نفق الحرية" الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم، العلم الفلسطيني وصور "الأبطال الستة"، وسط هتافات داعمة ومساندة للأسرى منها: "يا أسرانا يا أبطال أنتم شعلة النضال"، و"الأسير حيو حيو اللي عمله ما في زيو".

وجدد حبيب وقوف شعبنا ومقاومته خلف قضية الأسرى، وقال: إن "الاحتلال لن ينعم بالهدوء إذا واصل قمع أسرانا".

وقال: إن العدوان الإسرائيلي المتواصل والحصار الخانق والتنكيل بأسرانا وخاصة بعد عملية "نفق الحرية" رفعت من شأن القضية الفلسطينية.

وأضاف أن شعبنا الذي يقف خلف قضية الأسرى لن يجعل الاحتلال يهدأ في ساحات الضفة الغربية وقطاع غزة، حاثًّا في الوقت ذاته، الأسرى على الحفاظ على وحدة الحركة الأسيرة التي يحاول الاحتلال تفكيكها ونشر الخلافات بينها.

ووجه رسالته للأسرى، قائلًا: "احرصوا على وحدة الحركة الأسيرة، فالاحتلال من مصلحته أن يراكم مختلفين في رأيكم".

ودعا المنظمات الدولية وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة وأمينها العام، لتحمل مسؤولياتها تجاه ما يتعرض له أسرانا خلف السجون.

وأكد حبيب أن المقاومة ستواصل فعالياتها الشعبية والمسلحة ولا سيما أنه حق كفلته الأعراف والقوانين الدولية.

 

المصدر / فلسطين اون لاين