خلال اعتصام بغزة

بالصور غزة: أهالي الأسرى يطالبون عباس بإعادة رواتب الأسرى المقطوعة

...
جانب من الوقفة (تصوير: محمود أبو حصيرة)
غزة/نضال أبو مسامح:

طالب أهالي الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي رئيس السلطة محمود عباس، بصرف رواتب عشرات الأسرى المقطوعة.

ودعا الأهالي خلال وقفة نظمتها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية والمؤسسات العاملة في الأسرى والحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال، وأهالي الأسرى المقطوعة رواتبهم في السجون، بعنوان (أسير قابع و راتب ضائع) أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، الكل الفلسطيني الوقوف الى جانبهم.

وأتت الوقفة ضمن الحملة الوطنية للمطالبة بإعادة رواتب الاسرى المقطوعة رواتبهم في سجون الاحتلال.

ومنذ 3 سنوات تواصل السلطة في رام الله قطع رواتب العشرات من الأسرى ومحررين دون أية ذنب.

ووجه الأهالي، رسالة إلى صناع القرار في السلطة الفلسطينية بأن يتراجعوا عن قرار قطع رواتب، ويحفظوا كرامة الأسرى وعوائلهم.

وأكد الأهالي أن معاناة أبنائهم الأسرى وعذابتهم لا تقدر بمال مهما بلغ حجمه ودعمهم واجب وليس مكرمة من أحد بل هي حقوقنا بعزة وكرامة.

وأشار الأهالي إلى أن المطالبة برواتب الأسرى ليس موجها للإساءة لاحد ولا تدخل ضمن التجاذبات السياسية ولا المناكفات الحزبية، فلطالما كان الأسرى هم العنوان الجامع للكل الفلسطيني وللوحدة الوطنية.

ورفع الأهالي، خلال اعتصامهم لافتات كتب عليها: رواتب الأسرى حق وطني وانساني، قطع رواتب الأسرى جريمة وطنية، لا لسياسة قطع الرواتب.

وتواصل سلطات الاحتلال اعتقال نحو 4500أسير، بينهم 230 طفلا، و40 سيدة، و550 معتقلا إداريا، و550 مريضا، و544 أسيرا أمضى ما يزيد على 20 عاما على اعتقاله داخل السجن.

ZChtP.jpeg
pQIwS.jpeg
uv3yM.jpeg
OM2Bl.jpeg
HmC6b.jpeg
adRVu.jpeg