"الجهاد الإسلامي": التهجم على زوجة "خضر عدنان" عمل جبان

...

️ قال الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي طارق سلمي، إن التهجم اللفظي على زوجة الشيخ الأسير المحرر خضر عدنان من قبل أحد عناصر أمن السلطة المدعو صدام أبو ضحى وسط رام الله، هو عمل خسيس وجبان، وتقمص فاضح لأدوار الاحتلال ومستوطنيه الذين يستقوون على الحرائر.

وأضاف في تصريح صحفي أن "السلطة وأجهزتها الأمنية ضربت في عرض الحائط بكل تقاليدنا الوطنية وهي تصر على اعتقال وقمع النشطاء والمحررين".

وأشار سلمي إلى أن أجهزة أمن السلطة اعتقلت عددا من النشطاء والمحررين وعلى رأسهم الجريح لؤي الأشقر والمحرر إبراهيم أبو العز والناشط السياسي والاجتماعي المناضل عمر عساف، في تجاهل سافر للنداءات الوطنية المطالبة بوقف التعدي على الحريات العامة.

وأوضح أن "هذه الممارسات والانتهاكات ستضع مرتكبيها في السجلات السوداء".

واعتدى أحد عناصر أجهزة أمن السلطة لفظياً على زوجة القيادي المختطف لديها، الشيخ خضر عدنان خلال وقفة على دوار المنارة في رام الله، نظمتها عائلات معتقلين سياسيين مساء الاثنين، رفضًا للاعتقال السياسي.

المصدر / فلسطين أون لاين