مستوطنون يهاجمون منزلاً جنوب نابلس والأهالي يتصدون لهم

...
صورة أرشيفية

هاجمت مجموعة من المستوطنين، اليوم السبت، منزلاً على مدخل قرية قريوت جنوب نابلس بالضفة الغربية.

وأفاد الناشط في مقاومة الاستيطان بشار قريوتي في تصريح أوردته وكالة الأنباء (وفا) التابعة للسلطة، بأن مستوطنين من البؤر الاستيطانية (احيا، وايش كودش، وكيدا، وعادي عاد)، هاجموا منزلا قيد الإنشاء على أطراف القرية وحاولوا منع صاحبه من بناء سقفه، إلا أن الأهالي تصدوا لهم.

وأضاف: إن "قوات الاحتلال حضرت إلى المكان، وبدلاً من وقف هجوم المستوطنين احتجزت معدات البناء ومنعت المواطن من استكمال بناء سقف منزله".

ويعيش نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات أُقيمت على أراضٍ فلسطينية بالضفة الغربية وشرقي القدس المحتلة.

ويعدّ الاستيطان مخالفة صريحة للمبادئ والمواثيق الدولية، والتي كان آخرها القرار رقم (2334) الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 23 كانون أول/ ديسمبر من العام 2017، والذي طالب بوقف فوري وكامل للاستيطان بالضفة والقدس المحتلتين.

ورغم صدور مجموعة من القرارات الدولية ضد المشروع الاستيطاني، ومطالبات بتفكيك المستوطنات ووقف مشاريع توسعتها؛ إلا أن سلطات الاحتلال ترفض ذلك.

وكان آخر تلك القرارات؛ القرار رقم (2334) الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 23 كانون أول من العام 2016، والذي طالب بوقف فوري وكامل للاستيطان بالضفة والقدس المحتلتين.​

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر / فلسطين أون لاين