القسام يوجه رسالة مقتضبة للاحتلال في ذكرى عملية زيكيم.. ما هي؟

...
فلسطين أون لاين:

وجهت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الجمعة، رسالة مقتضبة للاحتلال الإسرائيلي في ذكرى عملية زيكيم البطولية.

وقالت الكتائب في رسالتها عبر قناتها على تيليجرام مخاطبة الاحتلال: "زيكيم أولى ضرباتنا فانتظرنا بعدها".

و"عملية زيكيم" هجوم قام بها كوماندوز تابع لكتائب عز الدين القسام على قاعدتي زيكيم والبحرية الإسرائيلية في ثاني أيام العدوان على غزة سنة 2014، وخلف قتلى وجرحى، وتدمير آليات عسكرية، فيما استشهد المنفذون الأربعة.

وقد بدأ العدوان يوم 8 يوليو/تموز 2014 وأطلقت عليه سلطات الاحتلال اسم عملية "الجرف الصامد" فيما سمّته المقاومة بعملية "العصف المأكول".

وكشفت القسام في الذكرى السنوية الأولى لتنفيذ العملية عن أسماء المنفذين، وهم: خالد الحلو، وبشار عابد، وحسن الهندي، ومحمد أبو دية.

وأضافت أن عملية زيكيم نفذت على مرحلتين، الأولى استطلاع للموقع نفذها أحد أعضاء الكوماندوز، بقي في منطقة قوات الاحتلال عدة ساعات، ثم عاد بمعلومات مفصلة عن الموقع وتفاصيله.

بعدها انطلقت الوحدة المكلفة بالهجوم فانقسمت إلى مجموعتين، وصلت الأولى إلى الشاطئ واشتبكت مع قوات الاحتلال عند موقع القيادة والسيطرة البحرية، ونجحت في إصابة جنود بشكل مباشر.

وانضمت المجموعة الثانية إلى المجموعة الأولى بعد نحو 45 دقيقة، حيث طور الهجوم بالتنسيق مع قيادة القسام التي بادرت إلى قصف قاعدة زيكيم بقذائف الهاون، وصواريخ 107.

وأكدت القسام أن الهجوم أوقع العديد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الاحتلال، إلى جانب تدمير آليات عسكرية.