إصابة مصورين اثنين لوكالة الأناضول بقصف إسرائيلي شمالي غزة

...

أصيب مصوران لوكالة الأناضول في غزة، مساء الخميس، جراء قصف إسرائيلي، خلال تغطيتهما الأحداث المتصاعدة شمالي القطاع.

والمصابان هما المصور الفوتوغرافي مصطفى حسونة، ومصور الفيديو محمد العالول، وسائق مركبتهما، أصيبوا بجراح جراء قصف في منطقة شمالي القطاع، اثناء تغطيتهم للعدوان الإسرائيلي.

وتم نقلهم إلى المستشفى الإندونيسي شمالي غزة، في حالة صحية "مستقرة"، وفق تقييم الأطباء.

والأربعاء، قالت لجنة حماية الصحفيين (مستقلة مقرها نيويورك)، إن 8 صحفيين أصيبوا إثر الاعتداءات الوحشية التي تمارسها قوات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة.

وبحسب تقرير للجنة، فقد تسببت قوات الاحتلال في 7 و 10 مايو/ أيار الجاري، "في إصابة ما لا يقل عن 8 صحفيين محليين ودوليين كانوا يغطون الاحتجاجات في الحرم القدسي الشريف والمسجد الأقصى".

وأشارت اللجنة أن بين المصابين 3 من وكالة الأناضول، هم تورغوت ألب بويراز (مراسل)، ومصطفى الخاروف (مصور)، وفايز أبو رميلة (مصور).

ومنذ الاثنين، استشهد 87 فلسطينيا، بينهم 18 طفلا و8 سيدات، وأصيب 530 بجروح جراء غارات إسرائيلية "وحشية" متواصلة على غزة، فيما سقط 4 شهداء ومئات الجرحى في مواجهات بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية.

المصدر / فلسطين أون لاين