فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

طيران الاحتلال الاسرائيلي يقصف الجولان

...
صورة أرشيفية
القدس المحتلة - (أ ف ب)

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن طائراته شنت غارة ليل الأحد - الإثنين 28/27-11-2016 في الجولان، غداة قيام مسلحين على صلة بتنظيم الدولة الاسلامية بإطلاق النار على جنوده في الجزء الذي يحتله الاحتلال الإسرائيلي من هذه المرتفعات السورية.

واستهدفت طائرات الاحتلال الاسرائيلية مبنى مهجورا للأمم المتحدة استخدمه المسلحون الأحد لإطلاق النار منه، بحسب ما أعلن جيش الاحتلال في بيان.

وجاء في البيان إن "سلاح الجو الاسرائيلي استهدف خلال الليل مبنى مهجورا للامم المتحدة استخدمه تنظيم الدولة الاسلامية كمركز عمليات على الحدود في جنوب هضبة الجولان السورية" مؤكدا ان "المبنى كان قاعدة لهجوم أمس (الاحد) على القوات الاسرائيلية".

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال بيتر ليرنير قال الأحد إنه تم استهداف الجنود بمدافع رشاشة وقذائف هاون، فردوا بإطلاق النار قبل أن يقصف سلاح الجو الآلية التي كان المسلحون يستقلونها، مشيرا إلى أن المسلحين ينتمون إلى "لواء شهداء اليرموك" الذي سبق أن بايع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقتل أربعة من المهاجمين ولم يصب أي جندي بجروح.

وأشاد رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو بجنوده، مؤكدًا في تصريحات وزعها مكتبه أن "قواتنا مستعدة على حدودنا الشمالية، ولن نسمح لأي عناصر معادية أخرى باستخدام غطاء الحرب في سوريا لإثبات نفسها قرب حدودنا".

ومنذ حرب حزيران/يونيو 1967، تحتل الدولة العبرية حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية وأعلنت ضمها في 1981 من دون أن يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

وتقول سلطات الاحتلال إنها لا تريد التورط في النزاع المعقد الدائر في سوريا منذ أكثر من خمس سنوات لكنها هاجمت أهدافا عسكرية بعد إطلاق نيران باتجاه هضبة الجولان المحتلة.

ويحمل جيش الاحتلال الاسرائيلي الجيش السوري مسؤولية إطلاق النار على الأراضي السورية المحتلة أيًا كان مصدره.