بعد التنكيل بهما

الاحتلال يعتقل مواطنة من باب الأسباط وشابا من العيسوية

...

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، مقدسية في البلدة القديمة بمدينة القدس ونكلت بها فيما قامت قوة أخرى باعتقال شاب في العيسوية بعد الاعتداء عليه.

وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال قامت باحتجاز فلسطينية عقب الاعتداء عليها بمنطقة باب الأسباط في القدس المحتلة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب معتصم حمزة عبيدة من بلدة العيسوية بعد التنكيل به، بالتزامن مع إغلاق أحد مداخل البلدة ومنع المواطنين من التنقل.

وتعتبر بلدة العيساوية من أكثر بلدات القدس، التي تتعرض لهجمات واقتحامات الاحتلال المتكررة، والتي يتخللها اعتداء على السكان، واعتقال العشرات بينهم نساء وأطفال.

وتمنع سلطات الاحتلال أهالي البلدة من البناء، وتهدم منازلهم وتوزع بشكل أسبوعي الإخطارات بحجة البناء دون ترخيص، وفي المقابل ترفض المصادقة على الخريطة الهيكلية، التي تمكن الأهالي من البناء والتوسع ليتناسب مع الزيادة الطبيعة.

وكانت سلطات الاحتلال، قد صادرت قبل نحو عشر سنوات مئات الدونمات من أراضي العيسوية في حدودها الشرقية، وأقامت عليها معسكرات للجيش، أشهرها "معسكر الكتيبة".

وتتعرض العيسوية وبلدت القدس لحملة انتهاكات ممنهجة من القمع والتنكيل، ويحرم الفلسطينيون من التوسع العمراني في أراضيهم، إضافة لإجبار عشرات المواطنين على هدم منازلهم ذاتيًا، أو من قبل آليات الاحتلال، وتسليم عشرات الإخطارات.

المصدر / فلسطين أون لاين