الاحتلال يعلن هوية المتسلل لقطاع غزة

...
القدس المحتلة- فلسطين أون لاين

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي هوية الإسرائيلي الذي تسلل بالأمس إلى داخل حدود قطاع غزة ويدعى إبراهيم أبو غنيمة من سكان النقب المحتل عام 1948.
ونقل موقع "والا" الإخباري عن شقيق المتسلل وهو سليمان أبو غنيمة أن شقيقه قدم لزيارته أمس حيث يعمل في إحدى "الكيبوتسات"، الملاصقة للحدود مع قطاع غزة وعلى حين غفلة منه اعتلى السياج الفاصل وقفز عنه وأخذ يركض باتجاه الأراضي الفلسطينية في قطاع غزة.
وأضاف أبو غنيمة أن شقيقه البالغ من العمر 19 عاما أخبره أن جاء لزيارته بسبب أنه مل من الجلوس في المنزل وأنه يرغب في مساعدته بالعمل في الزراعة داخل الكيبوتس، إلا أنه كان يخطط لشيء آخر وهو التسلل لقطاع غزة، مشيرا إلى أنه ترك متعلقاته الشخصية في خيمته حتى هاتفه الجوال.
وتابع شقيقه "شخص يقوم بمثل هذا الفعل لا يمكن اعتباره سليم عقليا، لأن من يدخل غزة بهذه الطريقة سيكون مصيره إما القتل أو الأسر"، مؤكدا أنه كان يخطط للقيام بهذا الفعل قبل خروجه من المنزل، بدليل أنه كذب على والدته وأخبرها أنه يريد ان يذهب للأغنام في المرعى غير أنه لم يفعل وجاء إلى الكيبوتس الملاصق لحدود غزة وفي نيته فعل ذلك.
وكان جيش الاحتلال قد أعلن أمس الثلاثاء أن إسرائيليا عبر الحدود إلى غزة، واستنفرت أجهزة الاحتلال الأمنية قواتها بعد الحديث عن أن المتسلل يعمل في سلاح المدفعية الإسرائيلي المرابط على الحدود.
وكثفت قوات الاحتلال من طلعاتها الجوية على المناطق الملاصقة للحدود في قطاع غزة لجمع معلومات عن مسار المتسلل، مرجحة أن تكون قوات حرس الحدود التابعة "لحركة حماس" قد اعتقلته.