الأسير المضرب خلف في مرحلة الخطر

...

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، أن الوضع الصحي للأسير خلف، دخل مرحلة الخطر لعدم استجابة سلطات الاحتلال بإنهاء اعتقاله الإداري.

وأفاد خلف، في رسالة وصلت مهجة القدس، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجن "عزل نيتسان" الذي يقبع فيه حاليا نقلته الخميس الماضي إلى مستشفى "كابلان" لإجراء الفحوصات الطبية نظراً للتدهور الملحوظ في حالته الصحية إلا أنه رفض إجرائها ومن ثم تم إرجاعه.

وقال إنه منذ يوم الجمعة بدأت عنده حالة جديدة وهو استفراغ كميات دم كبيرة ومازالت هذه الحالة مستمرة معه.

وأشار إلى أنه يعاني من ضمور في العضلات وخاصة القدمين وأن الحركة شبه معدومة، والذهاب إلى دورة المياه أصبح بالنسبة له صعب جدا.

وأضاف الأسير المضرب أن طبيب السجن أخبره بأن حالته الصحية دخلت مرحلة الخطر وأنها تدهورت بشكل كبير، وهناك احتمال توقف فجائي للقلب أو خلل وضرر في الكبد أو فشل كلوي.

وذكر أن طبيب اللجنة الدولية للصليب الأحمر زاره وأخبره أنه سيطلب من إدارة السجن نقه إلى المستشفى المدني للرعاية الطبية حتى لو رفض عمل فحوصات وذلك لخطورة وضعه.