فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

نتنياهو يتهم البعثة الدولية في الخليل بالعمل ضد (إسرائيل)

...
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين:

أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عدم التجديد للبعثة الدولية المؤقتة في مدينة الخليل، متهما القوة بالعمل ضد (إسرائيل)

وذكر مكتبه في بيان صحفي مساء الاثنين، أن نتنياهو قرر عدم تمديد مهمة قوة المراقبين الدوليين، التي تعمل في مدينة الخليل".

وقال: "لن نسمح بتمديد تواجد قوة دولية تعمل ضدنا".

وكانت صحيفة "جيروساليم بوست"، كشفت في 17 يناير/ كانون ثان الجاري، النقاب عن توجّه وزير "الأمن الداخلي" في حكومة الاحتلال، جلعاد أردان، إلى رئيس حكومته بطلب إنهاء عمل بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل.

وقالت الصحيفة في حينه، إن أردان وجه رسالة بهذا الخصوص، لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو؛ طالبه فيها بإنهاء عمل قوة المراقبة الدولية في الخليل، وعدم التجديد لها، وطرد العاملين فيها.

وأوردت الصحيفة على موقعها الإلكتروني، ما مفاده بأن أردان سلم نتنياهو تقريرًا سريًّا أعدته شرطة الاحتلال يحتوي على بيانات تدعم تأكيده بأن البعثة الدولية "معادية لـ(إسرائيل) أكثر من كونها قوة محايدة، وأنها تلحق الضرر بالجنود المتمركزين في الخليل والجالية اليهودية الصغيرة (450 مستوطنًا) التي تعيش هناك"، على حد زعمه.

ونبه الوزير الإسرائيلي إلى أن "القوة مؤلفة من رجال شرطة من دولة إسلامية معادية مثل تركيا، ودول مؤيدة للفلسطينيين، والتي تؤيد مقاطعة (إسرائيل) مثل السويد والنرويج".

وادعى بأن البعثة الدولية، "تتدخل بعمل جنود الجيش والشرطة الإسرائيلية، وتخلق احتكاكًا مع المستوطنين، وتتعاون مع المنظمات المتطرفة، وتشجع على نزع الشرعية عن إسرائيل".

وأشارت إلى أن عمل القوة الدولية في الخليل ينتهي خلال 14 يومًا، ويجري التجديد لها كل ستة أشهر.

وتتعرّض البعثة الدولية لهجوم وتحريض من الإعلام العبري الذي يتّهمها بـ "محاباة وتأييد الفلسطينيين".

وبعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل؛ هي بعثة مراقبة مدنية، تأسست عام 1997 بوجود مراقبين دوليين من الدول الست المشاركة، والتي تمولها (الدنمارك وإيطاليا والنرويج والسويد وسويسرا وتركيا).

وشكلت البعثة الدولية، البالغ عدد أفرادها 64 عنصرا، في أعقاب المجزرة التي ارتكبها الحاخام الصهيوني المجرم باروخ غولدشتاين، داخل المسجد الإبراهيمي في شهر رمضان عام 1994، مما أدى إلى استشهاد 30 فلسطينيا وجرح عشرات آخرين أثناء تأديتهم صلاة الفجر.