فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

هنية يشكر مهاتير محمد ويثمن موقف ماليزيا الرافض للتطبيع

...
غزة - فلسطين أون لاين

تقدم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، بالشكر لرئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد على موقفه المشرف في منعه دخول رياضيين إسرائيليين لبلاده.

وقال هنية في رسالة أرسلها لمحمد –وفق بيان لحماس اليوم الجمعة- إننا تابعنا ببالغ الاعتزاز وعظيم التقدير، موقفكم الأصيل والمبدئي في رفض منح هؤلاء الإسرائيليين تأشيرات دخول لماليزيا للمشاركة في بطولة دولية للسباحة.

وأكد هنية أن هذا الموقف المشرف يعد تجسيدًا حقيقيًا لمواقف ماليزيا التاريخية في الانتصار للشعب الفلسطيني الذي يتعرّض يوميا لجرائم الاحتلال.

وتقدم بأسمى آيات الشكر وأبلغ عبارات التقدير لهذا الموقف الراسخ بحظر دخول أي وفد إسرائيلي، للمشاركة في فعاليات رياضية أو غيرها، ولما تبذله ماليزيا من دور وجهود في الوقوف مع فلسطين ونضال شعبها المشروع.

وأضاف هنية أن موقف ماليزيا لمس فيه الشعب الفلسطيني عميق التضامن وأبلغ التأييد، وهو يواجه الاحتلال ويرد عدوانه ويحمي نفسه لينتزع حقوقه وحريته.

وأثنى على الموقف الرائد والمتقدم الذي تضطلع به ماليزيا، حكومة وشعبا ومنظمات مجتمع مدني، في رفض التطبيع مع الاحتلال.

وعبر رئيس المكتب السياسي لحماس عن خطورة تعاظم موجات التطبيع مع الاحتلال في العالم العربي والإسلامي، واستغلال قادة الاحتلال لها لمزيد من سياسة الاستيطان والتهويد، وتصعيد جرائمه ضد الأرض والشعب الفلسطيني ومدينة القدس والمسجد الأقصى.

وكانت الحكومة الماليزية أكدت الأسبوع الماضي أنه لا يمكن لأي وفد إسرائيلي دخول البلاد للمشاركة في فعاليات رياضية أو غيرها.