نابلس: الاحتلال يهدم منزل أسير فلسطيني من الضفة المحتلة

...
أرشيف
نابلس - قدس برس

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، على هدم منزل أسير فلسطيني في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، بزعم مشاركته في عملية إطلاق نار أسفرت عن قتل إسرائيليين بداية انتفاضة القدس الحالية.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المدينة، ودهمت بناية سكنية في منطقة "دوار الفارس" شرق المدينة، وقامت بهدم منزل الأسير زيد عامر، داخليا.

وأضاف أن جنود إسرائليين قاموا بهدم جدران المنزل الداخلية وتخريب أجزائه بحيث لم يُعد المنزل الكائن في بناية سكنية تضمن عدة طوابق، صالح للسكن.

وأشار إلى أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال أثناء عملية الهدم تخللها إطلاق قنابل الصوت والغاز تجاه منازل المواطنين الأمر الذي أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

يذكر أن سلطات الاحتلال اتهمت الأسير عامر بالانتماء الى خلية عسكرية تابعة لحركة "حماس"، نفذت بداية شهر تشرين أول /اكتوبر الماضي، عملية قرب بلدة "بيت فوريك" شرق نابلس، عُرفت في حينه بعملية "ايتمار" نسبة للمستوطنة الإسرائيلية القريبة من المكان، وأسفرت العملية عن مقتل اثنين من الإسرائليين.

وكان الاحتلال خلال الأشهر الماضية هدم منازل أربعة من الفلسطينيين في نابلس، ممن انتموا للخلية العسكرية ونفذوا عملية إطلاق النار.

وتهدم سلطات الاحتلال مئات بيوت الفلسطينيين في الأراضي المحتلة كوسيلة "عقابية"، حيث تهدف وفق ما تقول إلى "المسّ بأقرباء الفلسطينيين الذين نفذوا عمليات ضدّ "إسرائيل"، أو الذين اشتبهوا بالضلوع فيها، بغية ردع الفلسطينيين عن القيام بمثل هذه العمليات".