وقفة لموظفي السلطة بغزة رفضًا لقرار "التقاعد المبكر"

...
جانب من وقفة بغزة رفضاً للتقاعد المبكر (الأناضول)
غزة - الأناضول

نظّمت النقابة العامة لموظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، الأربعاء 9-8-2017 ، وقفة احتجاجية، رفضًا لقرار حكومة رامي الحمد لله بإحالة الآلاف من موظفيها، إلى "التقاعد المبكر".

ورفع المشاركون في الوقفة التي نظّمت أمام مقر "هيئة التأمين والمعاشات" بالمدينة، لافتات كُتب على بعضها:" التقاعد الإجباري، فقر+ جوع + تسول"، "نرفض التعامل مع القرارات اللا شرعية".

وقال خالد أبو شرخ، عضو مجلس إدارة في النقابة، على هامش الوقفة:" هذه الوقفة اليوم احتجاجًا على القرار الأخير من السلطة الفلسطينية بحق موظفيها بغزة، وإحالة عدد منهم للتقاعد المبكر، وسلسلة القرارات التي سبقته، بدءاً من حرمانهم من العلاوات والترقيات وخصم العلاوات الإدارية والمهنية وتناقص الراتب".

وأضاف:" قرار التقاعد غير قانوني وغير منصف، وهو مجحف بحق الموظفين، ولا يوجد شيء كهذا قانونيًا".

وطالب أبو شرخ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بـ "ضرورة إلغاء القرار".

وفي 4 يوليو/ تموز الماضي، قررت حكومة الحمد للهخلال جلستها في مدينة رام الله بالضفة الغربية، إحالة 6 آلاف و145 موظفًا من غزة إلى التقاعد المبكر، دون أن تعطي مزيداً من التفاصيل.