مرداوي: انتصار إرادة الأسرى رسالة فخر على طريق التحرير والحرية

...

 قال القيادي في حركة حماس محمود مرداوي إنّ انتصار الأسرى مجددا في معركة الإرادات، رسالة واضحة كالشمس بأننا أصحاب حق، مؤكداً أنه سيشكل مشكاة جديدة على طريق التحرير الكامل وتبييض السجون ونيل أسرانا حريتهم الكاملة قريبا.

 وبارك مرداوي لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال النصر الكبير في معركة الإرادات مع السجان المتغطرس، وإجباره على التراجع عن قراراته الظالمة وإجراءاته التعسفية واستجابته مضطرا لمطالب أسرانا البواسل.

وأشار إلى أنّ أسرانا البواسل أثبتوا مرة أخرى، قوة عزيمتهم، وجرأتهم في مواجهة الاحتلال المجرم، بالرغم من المعاناة والتعذيب والظلم وسحب الإنجازات وسرقة المكتسبات والتضييق المتواصل وتعمد الإهانة والانتقاص من حقوقهم الإنسانية الأساسية.

ووجه مرداوي تحية إجلال وإكبار لأسرانا، ولجميع الأحرار الذين وقفوا إلى جوارهم في هذه المعركة، وللجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الأسيرة، التي أدارت هذه المعركة باقتدار وحكمة بالغة.

ودعا أبناء شعبنا الصامد في كل مكان إلى الاستمرار في دعم أسرانا في سجون الاحتلال وتعزيز صمودهم بكل السبل، وعدم السماح للاحتلال بالاستفراد بهم بأي حال من الأحوال.

 وأعلنت الحركة الوطنية الأسيرة داخل سجون الاحتلال، مساء أمس الخميس، تراجع إدارة سجون الاحتلال عن كافة إجراءاتها التعسفية الأخيرة بحق أسرى المؤبدات والأحكام العالية.

 وباركت حركة "حماس" للحركة الأسيرة انتصار إرادتها على السجّان الصهيوني، مؤكدةً أنَّ تحريرهم على رأس أولوياتها الوطنية. 

وأكدت أنَّ ما تحقّق من إنجاز يضاف للسجل الحافل لبطولات الحركة الوطنية الأسيرة وتضحياتها، ويدلّل مجدّداً على أنَّ الوحدة التي تجسّدت داخل السجون وخارجها قادرة على لجم أي عدوان صهيونيّ قد يستهدف الأسرى في قادم الأيام.

المصدر / فلسطين أون لاين