"محامون من أجل العدالة" تُعبّر عن تخوفها

نداء عالمي للإفراج عن 6 معتقلين سياسيين منذ 70 يومًا بسجن أريحا

...

عبّرت مجموعة "محامون من أجل العدالة"، عن تخوفها على صحة 6 معتقلين سياسيين يقبعون في سجن أريحا التابع للسلطة برام الله، وأطلقت نداءً عالميًّا للإفراج عنهم.

وقالت المجموعة، في بيانٍ اليوم الإثنين، إنّ أجهزة السلطة تواصل اعتقال: أحمد هريش، وأحمد خصيب، وعلاء غانم، وسعد وهدان، وجهاد وهدان، ومنذر رحيب، منذ أكثر من 70 يومًا على خلفية سياسية.

وبيّنت أنهم مواطنون كانوا بين عائلاتهم، يعيشون حياتهم الطبيعية، ذنبهم الوحيد أنّ انفجارًا حدث في بيتونيا، فاستغلّت الأجهزة التنفيذية هذا الانفجار في منجرة، لتصفية حساباتٍ سياسية مع الشبان الستة.

وأشارت إلى أنها وثّقت ادّعاءات بالتعذيب تعرض لها المعتقلون، وإلصاق تهم عديدة بهم لإيهام الجمهور أنّ الأمر يمسُّ بـ"الأمن والأمان" في حين كان المعتقلون يخضعون لاستجواباتٍ في غرف التحقيق، حول علاقاتهم بفصائل سياسية، لم يُجرّم وجودها القانون، بل جرّمها واقع الانقسام السياسي، ولم يتطرق التحقيق للانفجار.

وأدانت المجموعة الحقوقية استمرار اعتقال الشبان الستة بهذا الشكل، دون أي مبررٍ أو مسوغٍ قانوني، وحرمانهم من أبنائهم وعائلاتهم وممارسة حياتهم، وقبل كل شيء حرمانهم من حريتهم.

ووجّهت المجموعة نداءً عالميًّا لتفعيل حملة ضغط شعبي للإفراج عن المعتقلين السياسيين، ودعت مؤسسات المجتمع المدني والدولي لاتخاذ موقفها الحازم في قضية المواطنين الستة دونَ أيّ مواربة للأجهزة التنفيذية.

المصدر / فلسطين أون لاين