مانشستر يونايتد يبدأ موسم "البريمير ليغ" الجديد بهزيمة في عقر داره

...

استهل مانشستر يونايتد غمار منافسات الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز بكرة القدم، بهزيمة مفاجئة في عقر داره أمام ضيفه برايتون (1-2) في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الأحد.

وتقدم نادي برايتون بهدفين أحرزهما لاعب خط الوسط الألماني باسكال غروز في الدقيقتين (30 و39) من زمن الشوط الأول.

بينما جاء هدف مانشستر يونايتد بـ"نيران صديقة" سجله لاعب خط الوسط الأرجنتيني أليكسيس ماك أليستير خطأ في مرمى فريقه، عند الدقيقة 68 من عمر المباراة التي أقيمت على ملعب "أولد ترافورد".

وشارك النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، في الشوط الثاني للمباراة، ولكنه لم يتمكن من إنقاذ فريق "الشياطين الحمر" من الهزيمة، ويبدو أنه غير جاهز حتى الآن، كونه غاب عن الفترة التحضيرية للفريق، فلم يسافر المهاجم المخضرم، البالغ من العمر 37 عاما، مع بعثة مانشستر يونايتد في جولته التحضيرية إلى تايلاند وأستراليا، مطلع شهر يونيو الماضي، بعد أن حصل على راحة لإنهاء بعض الأمور العائلية، بحسب ما ذكر يونايتد حينها.

ولكن تقارير صحفية، أشارت إلى رغبة رونالدو، الذي ينتهي عقده مع مانشستر يونايتد عام 2023، في الرحيل عن النادي الغائب عن دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد موسم مخيب في "البريمير ليغ" أنهاه في المركز السادس.

وتعرض مانشستر يونايتد للهزيمة في أول مباراة رسمية بقيادة مدربه الجديد الهولندي إيريك تين هاج.

كما أن نادي برايتون حقق أول فوز في تاريخه على مانشستر يونايتد في ملعبه "أولد ترافورد".

 

المصدر / وكالات