دعوات للمشاركة الواسعة في فجر وجمعة "القدس عربية إسلامية" بالأقصى

...
صورة أرشيفية

انطلقت دعوات مقدسية وفلسطينية، للمشاركة الواسعة والنفير الحاشد في فجر وجمعة "القدس عربية إسلامية" بالمسجد الأقصى المبارك، وذلك يوم الجمعة المقبل الموافق 29 تموز/ يوليو 2022.

ويهدف النفير للمسجد الأقصى في فجر وجمعة "القدس عربية إسلامية"، للتصدي لمخططات الاحتلال والمستوطنين ومحاولاتهم الحثيثة في تهويد المقدسات الإسلامية.

وشدد النشطاء على أهمية المشاركة الواسعة من أهالي القدس والداخل الفلسطيني المحتل ومن يستطيع الوصول من أهالي الضفة الغربية إلى الأقصى، لإيصال رسائل للاحتلال بأن الفلسطينيين لن يتركوا أرضهم ومقدساتهم رغم الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة بحقهم.

وتتزامن هذه الدعوات مع وقتٍ دعت فيه جماعات ما تسمى "الهيكل" المزعوم إلى تنظيم اقتحامات مركزية للمسجد الأقصى، في السابع من آب/ أغسطس المقبل، بمناسبة ما يعرف بـ"ذكرى خراب الهيكل"، داعية المستوطنين المتطرفين إلى تنظيم اقتحامات جماعية كبيرة وأداء طقوس تلمودية في باحات الأقصى.

يذكر أن أكثر من 50 ألف مصلٍ أدوا صلاة الجمعة الماضية في الأقصى، والتي جاءت بعنوان "القدس ميثاق الأمة"، رغم عراقيل الاحتلال الكثيرة لمنع الفلسطينيين من دخول القدس المحتلة والوصول للمسجد.

 وأدى المصلون أيضاً صلاة فجر الجمعة الماضية في المسجد الأقصى، وتحدوا إجراءات الاحتلال العسكرية في مدينة القدس، التي عرقلت وصول عدد من أهالي الضفة الغربية.

المصدر / فلسطين أون لاين