بلدية غزة تناقش خطة جمع النفايات مع ثلاث لجان أحياء في المدينة

...
اجتماع البلدية مع لجان الاحياء

عرضت بلدية غزة على ممثلي لجان الأحياء في حي الشجاعية، والتفاح الشرقي، ولجنة حي الشيخ رضوان، خطة جمع النفايات الجديدة التي بدأت بتطبيقها ضمن جهود تحسين عملية الجمع الأولى للنفايات من المصدر.

جاء ذلك خلال لقاءين منفصلين عقدتهما البلدية مع لجنتي حي الشجاعية والتفاح الشرقي في مقر لجنة حي الشجاعية، ولجنة حي الشيخ رضوان في مقرها بالحي، بحضور المدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك  عبد الرحيم أبو القمبز، ومساعد مدير عام البلدية لشؤون المياه والبيئة أنور الجندي، ومدير إدارة الصحة والبيئة أحمد أبو عبدو، وممثلين عن اللجان الثلاثة، ومواطنين من الأحياء المذكورة.

وناقش الحضور قضايا تتعلق بتجربة تخصيص عملية جمع النفايات في مناطق الشيخ رضوان والنصر ومدينة العودة من خلال مقاول تم التعاقد معه.

وبدأت بلدية غزة من خلال شركة خاصة عملية جمع النفايات في أحياء النصر والشيخ رضوان ومدينة العودة في المنطقة المحصورة بين شارعي الرشيد غرباً وأحمد الجعبري (النفق)، وشارعي خالد الحسن جنوباً وعمر بن الخطاب شمالاً.

وأوضح ممثلو البلدية خلال اللقاء أن جمع النفايات سيتم خلال تشغيل ورديتين في اليوم، وردية صباحية وتعمل من الخامسة حتى الثانية عشر صباحاً، وأخرى مسائية من الساعة الثالثة مساء حتى العاشرة ليلا وذلك بهدف تحسين عملية جمع النفايات في الحي كخطوة أولى سيتم تعميمها على باقي أحياء المدينة في إطار تحسين خدمة جمع وترحيل النفايات.

أحياء الشجاعية والتفاح

كما عرض ممثلو البلدية على لجنتي حي الشجاعية والتفاح الشرقي آلية الجمع الجديدة للنفايات من مناطقهم؛ حيث تشمل الخطة الجديدة جمع النفايات من المناطق الشرقية عبر تسيير آليات البلدية لجمع النفايات في أيام السبت والاثنين والأربعاء والخميس من كل أسبوع من الساعة الخامسة والنصف حتى الحادية عشر صباحاً.

وتشمل مناطق التفاح الشرقي كشارع النخيل، والكحلوت، والجرو، والمناطق الشرقية من حي التركمان، وبيارة الحاج عادل الشوا.

وأكد الحاضرون على أهمية الالتزام بمواعيد إخراج النفايات في المناطق الشرقية مبكرا قبل الساعة السابعة صباحاً وضرورة وضعها في أكياس محكمة الإغلاق لضمان ترحيلها بطريقة آمنة وصحية.

كما تم بحث سبل التعاون بين البلدية ولجان الأحياء والمواطنين في تنفيذ حملات للنظافة وللتوعية البيئية والصحية وتنظيم حملات للعمل التطوعي بالتعاون مع المساجد ولجان الأحياء وأهالي الأحياء.

المصدر / فلسطين أون لاين