وسط دعوات للانتقام.. جماهير جنين تُشيّع جثمان الشهيد علاونة

...

شيّعت جماهير غفيرة من محافظة جنين، اليوم الأحد، جثمان الشهيد كامل عبد الله علاونة (18 عامًا)، والذي ارتقى متأثرًا بإصابته برصاص قوات الاحتلال في بلدة جبع جنوب جنين.

وألقت عائلة الشهيد نظرة الوداع على جثمان ابنها، وجابت مسيرة التشييع شوارع جنين، وسط هتافات مؤيدة للمقاومة ومطالبة بالانتقام والرد على جرائم الاحتلال.

ونعت حركة حماس شهيدها علاونة، مشيرة إلى أنه لحق بشقيقه الاستشهادي القسامي كامل عبد الله علاونة، والذي ارتقى برصاص الاحتلال خلال عملية فدائية عام 2003.

وبعثت حماس بالتعزية لعائلة الشهيد ووالده الأسير المحرر عبد الله علاونة، مرسلة التحية لجنين ومخيمها الصامد، وهي تقدم الشهيد تلو الشهيد على طريق الحرية والانعتاق من الاحتلال.

وقالت إنها تشدُّ على أيدي مقاومينا الأبطال في الضفة الغربية الأبية والقدس المحتلة، لضرب أهداف الاحتلال بكل قوة، فدماء شهدائنا ليست رخيصة، والعدو لا بُدّ أن يدفع الثمن غاليًا من دماء جنوده ومستوطنيه.

يُذكر أنّ الشهيد علاونة يحمل اسم شقيقه الشهيد كامل الذي استُشهد عام 2003، كما أنّ والده أسير محرر أمضى سنوات طويلة في سجون الاحتلال.

وسجّلت محافظة جنين، منذ بداية العام ارتقاء 28 شهيدًا، لتُوثّق أيقونة المقاومة في الضفة الغربية، تاريخًا حافلًا بالجهاد والشهداء والصمود والتصدي للاحتلال الإسرائيلي، وتقدم ثلة من الشهداء دفاعًا عن أرض فلسطين.

المصدر / فلسطين أون لاين