إستونيا ستمحى عن وجه الأرض وفقًا لخطط الناتو

...

انتقدت رئيسة الوزراء الإستونية، كايا كالاس، استراتيجية الدفاع التي يعرضها حلف الناتو.

تقول استراتيجية الناتو إنه في حال وقوع هجوم على دول البلطيق، فإن حلفاء الناتو يعدون بـ "تحرير إستونيا في ظرف 180 يوما"، وهو ما انتقدته كالاس، وفسرته بأن ذلك "يعني التدمير الكامل لبلادنا"، بدلا من الدفاع عنا من اليوم الأول.

وبحسب رئيسة الوزراء فإن جنود الناتو الموجودين في إستونيا، لا تعجبهم هذه الخطة التي "تعني ببساطة أنهم سيموتون" بموجبها.

المصدر / وكالات