أبو واصل: شعبنا لن يسمح بإقامة مهرجان خمور بمسجد ببئر السبع

...
مسجد بئر السبع
بئر السبع-غزة/ جمال غيث:    

أعلنت بلدية الاحتلال في مدينة بئر السبع بالنقب المحتل، بالتنسيق مع مجموعات من المستوطنين، عن إقامة مهرجان غنائي بمسجد بئر السبع التاريخي، خلال أيام الاثنين من شهري حزيران الجاري وتموز المقبل.

ومن المقرر أن يستضيف المهرجان الذي سينطلق بعنوان "مهرجان الخمور"، مغنين وراقصين سيقدمون عروضًا فنية برعاية شركة "اتجاهات".

ويتزامن الإعلان مع الذكرى العاشرة لمنع مثل هذا المهرجان عام 2012 من قبل الفلسطينيين بالنقب، عبر أدائهم أول صلاة في المسجد منذ النكبة.

وقفة جادة

واستنكر عضو المكتب السياسي في حركة "أبناء البلد" داخل الأراضي المحتلة عام 1948 قدري أبو واصل، محاولات الاحتلال الرامية لإقامة مهرجان غنائي بمسجد بئر السبع التاريخي.

وأعرب أبو واصل، في حديث لصحيفة "فلسطين" عن رفضه الشديد لإقامة الحفل الغنائي، مؤكدًا أن شعبنا لن يسمح بذلك وسيفشل مخططات الاحتلال العنصرية.

وقال: هذه ليست المرة الأولى التي تتجرأ فيها بلدية بئر السبع وجماعات المستوطنين على المسجد، فتارة يتم تحويله إلى متحف، وأخرى لحفل غنائي يتم فيه شرب الخمور والغناء والسكر.

وأكد أن مسجد بئر السبع، مغلق أمام المصلين وأهالي النقب منذ أعوام، بسبب وضع سلطات الاحتلال اليد عليه، في حين تسمح للأهالي في بعض الأوقات بالزيارة دون الصلاة فيه.

وبين أن أهالي النقب أقاموا عام 2012، صلاة داخل المسجد رغم أنف الاحتلال من أجل منع إقامة "مهرجانات الخمور"، مشددًا: "ونجح المصلون في الرباط بالمسجد ومنع إقامة المهرجان المسيء".

وحث أبو واصل، أهالي النقب المحتل على الوقوف وقفة جادة لمنع إقامة المهرجانات، والعمل من أجل استرداده المسجد، مضيفًا: "ترك المسجد بيد الاحتلال وعدم الاعتصام والمطالبة المستمرة لاسترداده وإقامة الصلاة فيه خطأ كبير".

وأضاف: "نشهد في الآونة الأخيرة هجمة كبيرة من قبل المستوطنين وبحماية من شرطة الاحتلال على مقدسات والأماكن الأثرية ومنازل الفلسطينيين المهجرين منذ عام 1948م، تحت ما يسمى بـ"قانون أملاك الغائبين"، ومنع أصحاب الأرض من امتلاكها أو الدخول إليها".

وذكر أن المستوطنين هاجموا مؤخرًا، المسجد التاريخي في طبريا، ومقبرة الشيخ عز الدين القسام في يافا، إلى جانب تنظيم هجمات على الفلسطينيين من أجل طردهم من بيوتهم، موضحًا أن الهدف منها هو معاقبة الأهالي لانتفاضتهم في وجه الاحتلال وتنظيم هبة الكرامة، ورفض عمليات تجريف وتحريش أراضيهم.

وأشار إلى أن لجنة التوجيه العليا في النقب لديها من الخطوات والفعاليات للتصدي لهذا المهرجان، وستعلنها في الأيام القادمة، داعيًا كل أبناء النقب المحتل لوقفة جادة لرفض مخططات تهويد النقب المحتل ووقف الجرائم الممارسة بحق المقدسات الإسلامية ودور العبادة.