موسكو تطلب من (تل أبيب) توضيحات حول الهجوم الأخير على مطار دمشق

...

طلب نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، الأربعاء، من سفير الاحتلال الإسرائيلي في موسكو، ألكسندر بن تسفي، المزيد من التوضيحات حول الهجوم الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي، على مطار دمشق الدولي، يوم الجمعة الماضي.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان صحفي، أن بوغدانوف "أوضح للسفير، أن التبرير الذي ورد من الجانب الإسرائيلي للغارة على مطار دمشق الدولي بدا غير مقنع، وأن موسكو تنتظر توضيحات إضافية".

وأشار البيان إلى أن المسؤول الروسي أعرب للسفير الإسرائيلي، عن "قلقه إزاء الغارة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي".

و"تسببت الضربة الجوية الإسرائيلية، بإلحاق أضرار في مدرج ومعدات ومباني ملاحية، وإعاقة الحركة الجوية المدنية الدولية؛ ما أدى إلى تعطل عملية إيصال الإمدادات الإنسانية التي تقوم بها خدمات الطيران التابعة للأمم المتحدة إلى ملايين السوريين"، بحسب البيان.

وأوضح البيان، أن "بوغدانوف أبلغ السفير الإسرائيلي، أن روسيا تنتهج باستمرار خطاً بشأن عدم جواز تحويل الأراضي السورية إلى ساحة مواجهة مسلحة لدولة ثالثة"، وأنها "تصر على احترام وحدة الأراضي السورية وسيادتها، وفقاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وأعلنت وسائل إعلام رسمية سورية، الجمعة، أن "الدفاعات الجوية تصدت لعدوان جوي إسرائيلي، استهدف بعض النقاط جنوب دمشق، وأسقطت معظم صواريخه".

ونقلت وكالة "سانا" السورية الرسمية، عن مصدر عسكري قوله إنه "نحو الساعة 4.20 من فجر الجمعة، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل، مستهدفا بعض النقاط جنوب مدينة دمشق".

يذكر أن الخارجية الروسية أكدت، الجمعة الماضية، إدانة موسكو الشديدة للغارة التي نفذها الطيران الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي.

وأعربت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن إدانة موسكو للضربة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي، والتي أسفرت عن خروج المطار عن العمل.

المصدر / وكالات