بوتين يهدد بضرب أهداف جديدة إذا سُلّمت صواريخ بعيدة المدى لأوكرانيا

...
الرئيس الروسي بوتين (أرشيف)

هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأحد، بضرب أهداف جديدة في حال سلّم الغرب صواريخ بعيدة المدى إلى أوكرانيا، مشيرا إلى أن تسليم الأسلحة إلى كييف يهدف إلى «إطالة النزاع».

وحذر بوتين بأنه في حال تسليم أوكرانيا صواريخ بعيدة المدى «فسنقوم بالاستنتاجات المناسبة وسنستخدم وسائل التدمير المتوفرة التي لدينا ما يكفي منها، لضرب مواقع لم نضربها من قبل»، بحسب ما جاء في مقتطفات من مقابلة تبثها شبكة «روسيا 1» التلفزيونية مساء الأحد.

ولم يحدد بوتين المدى الذي سيدفع موسكو إلى التحرك ولا الأهداف التي قد يتم استهدافها.

وصدرت هذه التصريحات بعد أيام على إعلان الولايات المتحدة قرارها تسليم أوكرانيا قاذفات صواريخ متعددة بعيدة المدى يمكن أن تصيب أهدافا على بعد حوالي ثمانين كلم.

ويشير الخبراء العسكريون إلى أن هذا المدى أبعد بقليل من مدى المنظومات الروسية المماثلة، ما سيسمح لكييف بضرب المدفعية الروسية مع البقاء خارج مرمى نيرانها.

غير أن الرئيس الأميركي جو بايدن استبعد، الإثنين، تسليم أوكرانيا قاذفات صواريخ قادرة على بلوغ روسيا رغم المطالب المتكررة من كييف.

واعتبر بوتين أن «لا جديد» حاليا بالنسبة للأسلحة الأميركية المرسلة إلى كييف»، مضيفا أن القوات الأوكرانية تملك حاليا «أنظمة مماثلة من صنع سوفياتي أو روسي مثل صواريخ غراد وسميرتش».

وتابع أن مدى الصواريخ «لا يتوقف على المنظومة نفسها، بل على الصواريخ المستخدمة»، مضيفا «ما نسمعه ونفهمه اليوم أن الأمر يتعلق بصواريخ يتراوح مداها بين 45 و70 كلم»، في إشارة إلى صواريخ هيمار الأميركية.

واعتبر بوتين أن عمليات تسليم الأسلحة إلى كييف «هدفها الوحيد إطالة النزاع المسلح بأكبر قدر ممكن».

المصدر / وكالات