محكمة الاحتلال تلغي قرار السماح للمستوطنين بأداء الشعائر التلمودية في "الأقصى"

...

ألغت محكمة الاحتلال المركزية، مساء الأربعاء، قرار السماح للمستوطنين بأداء شعائر تلمودية في المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وذكرت القناة 13 العبرية، أن المحكمة قبلت بذلك استئناف شرطة الاحتلال على قرار ما يسمى بمحكمة الصلح وقلبت القرار وأعادت الأوضاع إلى سابق عهدها برفض أداء الشعائر التلمودية في باحات الأقصى.

وبررت المحكمة المركزية قرارها بالحساسية الكبيرة والخطورة الكامنة في كل ما يتعلق بالأقصى، حيث تم إعادة القيود التي فرضت على ثلاثة من فتية المستوطنين بعد أدائهم طقوس يهودية في باحات الأقصى.

وقالت المحكمة، إنه لم يكن هنالك مبرر للمحكمة السابقة بالتدخل في صلاحيات الشرطة حول ترتيبات الصلاة في باحات الأقصى.

وكانت ما تسمى محكمة صلح الاحتلال ألغت الأحد الماضي، القيود المفروضة على المستوطنين، بما يشمل أوامر إبعاد عن البلدة القديمة في القدس، بعد تأديتهم شعائر تلمودية في باحات الأقصى.

ويتصدى المقدسيون لاقتحامات المستوطنين المتواصلة للمسجد الأقصى المبارك بشكل يومي.

وكانت الفصائل الفلسطينية حذرت من أن قرار السماح للمستوطنين بأداء طقوس تلمودية في الأقصى، سيؤدي إلى تفجير الأوضاع في المنطقة، وحملت الفصائل حكومة الاحتلال المسؤولية عن تداعيات ذلك.

المصدر / فلسطين أون لاين