دعت لحراك عربي وإسلامي لإفشال مخططات الاحتلال

حماس تدين هدم الاحتلال أجزاء من دّرج المسجد الإبراهيمي

...
جنود الاحتلال ينتهكوم حرمة المسجد الإبراهيمي (صورة أرشيفية)

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الإثنين، أن هدم الاحتلال الإسرائيلي أجزاء من الدرج التاريخي للمسجد الإبراهيمي، جريمة تهويدية جديدة ضدّ مقدساتنا ومعالمنا الإسلامية التاريخية.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، في بيان صحفي، إن "هذه الجريمة تستهدف بسط السيطرة الاحتلالية الكاملة على المسجد الإبراهيمي، في انتهاك صارخ لكلّ القيم والأعراف والقوانين الدولية".

وشدد على رفض حماس "بشكل قاطع لكل هذه المشاريع والمخططات التهويدية والاستيطانية في مدينة خليل الرّحمن وكلّ أرضنا الفلسطينية، التي لن تفلح في تغيير وطمس المعالم والهويّة العربية والإسلامية".

وأكد القانوع أن شعبنا وقواه الحية سيتصدى لكل هذه المخططات بكل الوسائل، داعياً إلى "حراك فاعل، عربيًا وإسلاميًا، لإفشال مخططات الاحتلال العدوانية التهويدية".

وشرعت سلطات الاحتلال، في وقت سابق اليوم، باستئناف أعمال هدم درج المسجد الإبراهيمي، استعدادًا لتركيب مصعد كهربائي، تسهيلاً لاقتحامات المستوطنين.

يذكر أنه في 3 أيار/ مايو 2020، صادق وزير جيش الاحتلال آنذاك (ورئيس الحكومة حاليًا) نفتالي بينيت، على الاستيلاء على مناطق ملاصقة للسجد الإبراهيمي، لإنشاء المصعد الذي أقره مجلس التنظيم الأعلى، أحد أذرع ما تسمى بـ "الإدارة المدنية الإسرائيلية" بالضفة المحتلة