قتيل وأربعة جرحى "إصاباتهم خطرة" بإطلاق نار في كنيسة بكاليفورنيا

...
الكنيسة "جينيفا بريسبيتيريان تشيرش"

قُتل شخص وأصيب أربعة آخرون بجروح "خطيرة"، ليل الأحد - الإثنين، جراء إطلاق نار في كنيسة قرب لوس أنجليس، وفق ما أعلنت سلطات إنفاذ القانون، غداة مقتل عشرة أشخاص في إطلاق نار داخل سوبرماركت في ولاية نيويورك.

وكتبت إدارة مقاطعة أورنج عبر تويتر أن شخصا "فارق الحياة في مكان الواقعة"، مشيرةً إلى إصابة أربعة ضحايا آخرين بـ"بجروح خطيرة".

وأضافت أن شخصا آخر أصيب أيضا بجروح "طفيفة"، موضحة أنّ جميع الضحايا بالغون.

وذكرت سلطات إنفاذ القانون أنّها تلقّت مكالمة طارئة من كنيسة "جينيفا بريسبيتيريان تشيرش" الساعة 1,26 بعد الظهر وفق الساعة المحلية (20,26 بتوقيت غرينتش)، الأحد.

وكانت إدارة مقاطعة أورنج كتبت في تغريدة سابقة على تويتر، أنها اعتقلت شخصا وعثرت على سلاح قد يكون استُخدم في عملية إطلاق النار.

من جهتها قالت هيئة مكافحة الحرائق في مقاطعة أورانج على تويتر إن رجال إطفاء ومسعفين منتشرون "في الموقع ويعالجون وينقلون عددا من الجرحى".

وأظهرت صور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي سيارات إسعاف مركونة خارج كنيسة.

وقال مكتب حاكم ولاية كاليفورنيا غيفين نيوسوم إنه يعمل مع المسؤولين المحليين لمتابعة الوضع.

وكتب مكتب الحاكم على تويتر "لا ينبغي لأحد أن يخشى الذهاب إلى مكان عبادة. أفكارنا مع الضحايا".

ووصفت النائبة الديموقراطية عن مقاطعة أورنج، كيتي بورتر، إطلاق النار بأنه "خبر مزعج ومثير للقلق، خصوصا بعد أقل من يوم على إطلاق نار جماعي في بوفالو"، مضيفة "هذا يجب أن لا يُصبح وضعنا الطبيعي الجديد".

واستنادا إلى إدارة المقاطعة، تقع الكنيسة في بلدة لاغونا وودز، على بُعد 70 كيلومترا جنوب شرق لوس أنجليس.

المصدر / وكالات