مستوطنون يؤدون طقوساً استفزازية في "الأقصى"

...
صورة أرشيفية

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، وأدوا فيها طقوساً استفزازية.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية العامة في القدس، بأن عشرات المستوطنين المتطرفين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى المبارك على شكل مجموعات، من جهة باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة المدججة بالسلاح.

وأضافت الدائرة في بيان صحفي، أن المقتحمين أدوا طقوساً تلمودية استفزازية، ونفذوا جولات مشبوهة في باحاته، واستمعوا لشروحات مزيفة حول أسطورة الهيكل المزعوم، مشيرة إلى أن المصلين والمرابطين تصدوا لهم بهتاف التكبير الاحتجاجي.

يذكر أن عمليات الاقتحام اليومية للأقصى، تهدف إلى تكريس واقع جديد داخل المسجد، بالتقسيم "الزماني" من خلال الاقتحام اليومي على فترتين صباحية ومسائية، و"المكاني" باستهداف المنطقة الشرقية من المصلى المرواني وحتى مصلى باب الرحمة، وفق مسؤولين في "أوقاف القدس".

ومنذ احتلال مدينة القدس عام 1967، تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيح "باب المغاربة"، ومن خلاله تنفَّذ الاقتحامات اليومية للمستوطنين وقوات الاحتلال.

المصدر / فلسطين أون لاين