الهيئة الوطنية لدعم الداخل المحتل تندد بقرار اقتحام المسجد الأقصى

...
صورة أرشيفية لمؤتمر صحفي سابق للهيئة الوطنية لدعم الداخل المحتل

نددت الهيئة الوطنية لدعم وإسناد شعبنا بالداخل المحتل بقرار المستوطنين والمجموعات الصهيونية المتطرفة اقتحام المسجد الأقصى في ذكرى تأسيس دولة الاحتلال والاحتفاء بالقدس كعاصمة لها.

ودانت الهيئة قرار حكومة الاحتلال الذي سمح للمستوطنين بتنفيذ عملية الاقتحام في تعدّ صارخ على القانون الدولي ومنظومة حقوق الإنسان وعلى ثوابت شعبنا.

 وأشادت بدعوات الهيئات الوطنية بالداخل للتوجه للمسجد الأقصى وشد الرحال إليه، لحمايتة وعدم السماح للمستوطنين المدعومين من حكومة الاحتلال بتنفيذ التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى وتغيير طابعه الإسلامي و العربي والفلسطيني.

واشارت الهيئة أن منع رفع آذان العشاء  بالمسجد الأقصى إذ الذي يشكل اعتداءاً سافراً على حقوق شعبنا وحرية العبادة.. فإنه يعطي الضوء الأخضر للمستوطنين لتنفيذ قرارهم باقتحام المسجد.  

وطالبت بلدان العالم والمنظمات الدولية بما في ذلك هيئات الأمم المتحدة للتدخل العاجل لمنع عدوان الاحتلال ومستوطنيه من التعدي على المسجد الأقصى المبارك.

 ودعت الهيئة جماهير شعبنا في جميع أماكن تواجده لاستخدام أدوات الكفاح الشعبي لإفشال مؤامرة الاحتلال. 

 وأهابت  بقوى التضامن الشعبي الدولي للتحرك الشعبي الفاعل من أجل تعرية مؤامرة الاحتلال والضغط علي الحكومات لكي تفرض عقوبات على الاحتلال حتى يتراجع عن قراره وعدوانه المستمر على المسجد الأقصى وعلى حقوق شعبنا بتكريسه للاحتلال والاستيطان والحصار والتمييز العنصري؛ ومن أجل نيل شعبنا حقوقه الثابتة والمشروعة بالحرية والاستقلال والعودة.

المصدر / فلسطين أون لاين