الأسرى خط أحمر وسننقل معركتهم خارج السجون

جبارين: وسطاء كثُر تدخلوا في قضية "صفقة التبادل" لكن الاحتلال غير جاد

...
زاهر جبارين

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس زاهر جبارين إن الاحتلال الإسرائيلي أراد أن يهشم الصورة الجلية لنصر شعبنا في "سيف القدس"، فلجأ إلى مهاجمة الأسرى ومضاعفة الاعتقالات الإدارية.

وأكد جبارين خلال لقاء مع قناة الميادين، أن الأسرى درة تاج الشعب الفلسطيني ونحن في المقاومة نعد قضيتهم قضية جامعة وخط أحمر، نترك خلافاتنا بالكامل ونتوحد خلف أسرانا، بل سننقل معركتهم إلى خارج السجون.

وشدد على أن قضية الأسرى الإداريين على الطاولة ونريد أن نكسر هذا الاعتقال المجرم، وهي معركة استراتيجية وسينتصر فيها أسرانا.

وأضاف "شكلنا لجنة وطنية عليا تضم كل الفصائل بغزة والضفة وشكلنا جبهة في خارج فلسطين نصرة الأسرى".

وتابع "أن زمن أن يمارس الاحتلال انتهاكاته بحق الفلسطينيين دون رد، قد انتهى ولن نتركه يتصرف كيفما شاء".

وحول صفقة التبادل، قال إن المستوى السياسي الإسرائيلي غير جاد بإنجاز صفقة تبادل أسرى، والمقاومة قدمت إطارا واضحا للوسطاء، لكن الاحتلال ضرب بكل هذه الجهود عرض الحائط.

واستطرد بالقول: " سنجبر الاحتلال على إتمام صفقة وستكون صفقة مشرفة تضم أبرز رموز الشعب الفلسطيني، وأسرى جلبوع، وغيرهم، المقاومة وعدت، وإذا وعدت المقاومة أوفت وصدقت، وسيكونوا بيننا قريبا، وإذا لم تكن الغلة الموجودة مناسبة لإجبار الاحتلال على الخضوع لصفقة تبادل ستعمل الحركة في الخارج والداخل وفي كل مكان من أجل تحرير الأسرى، وهذا عهد في ذمتنا إلى يوم القيامة".

وأشار إلى تدخل العديد من الوسطاء لبحث صفقة التبادل، منهم سويسريون وقطريون وأتراك ومصريون ونرويجيون وألمان لكن معظمهم وصلوا لقناعة أن الاحتلال غير جاد بإنجاز صفقة في هذه المرحلة.

وفي قضية المصالحة الفلسطينية، جدد جبارين التأكيد على أن حماس، لديها إجماع على إنجازها باعتبارها درعا حصينا لقضيتنا، وكل الفصائل تعرف موقفنا وقدمنا الكثير من الخطوات لإنجاز هذا المسار.

المصدر / فلسطين أون لاين