خالد: الديمقراطية لم تحسم مشاركتها في اجتماع "المركزي"

...

قال تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، إنّ "الجبهة لم تحسم قرارها بعد بالمشاركة في اجتماع المجلس المركزي المقرر عقده خلال شهر شباط/ فبراير المقبل وتنتظر انتهاء الحوارات التي تجريها حتى تقرر موقفها".

وأضاف في تصريح صحفي، أن جبهته ستقرر في ضوء الحوارات موقفها من المشاركة في المجلس، مؤكداً أنه من المستحيل مواجهة سلوك حكومة (إسرائيل) ولا مناورات الإدارة الأمريكية إذا ما عالجنا الوضع الداخلي الفلسطيني في ظل الانقسام.

وأشار إلى أن الديمقراطية تجري حوارات مع كل القوى بينها فتح وحماس والجبهة الشعبية وحزب الشعب وغيرها بالإضافة لمؤسسات المجتمع المدني.

وأردف قائلاً: يجب أن تأخذ مؤسسات المجتمع المدني دورها على أبواب المجلس المركزي حتى لا تبقى الأمور أسيرة لحسابات فصائلية، وحتى المجتمع الفلسطيني يجب أن يكون شريكاً في هذه القضية، لذلك نحن في حوار حول الموضوع.

وقال إن "الجبهة تأمل بتشكيل قوة ضاغطة كافية تُمكّن من الوصول لأرضية تساعد في الوصول لإنهاء الانقسام والذهاب بتصور واضح لمدخلات ومخرجات اجتماع المجلس".

وتابع "يجب أن لا نذهب لمجلس مركزي يكرر نفسه أو أن يكون سقف قراراته أقل من المجالس السابقة".

المصدر / فلسطين أون لاين