بعد إطلاق نار تجاه مقارها.. أمن السلطة يفرج عن نجل الأسير "الزبيدي"

...

أفرجت أجهزة أمن السلطة في مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية، عن نجل الأسير والقيادي في حركة فتح زكريا الزبيدي.

وجاء الإفراج بعد وقت قصير من إطلاق مسلحين النار تجاه مقر المقاطعة في المدينة مساء أمس.

وأظهرت تسجيلات فيديو من المكان نشرها ناشطون اعتداء قوات أمن السلطة بالضرب، باليدين والهراوات على الزبيدي، أثناء اقتياده إلى إحدى مركبات الأمن، رغم أنه مقيّد.

وسادت أجواء متوتّرة المدينة، في أعقاب الاعتقال، وإطلاق النار.

وتشهد مدينة جنين ومخيّمها أجواء متوتّرة منذ أشهر، وسبق أن اندلعت مواجهات بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وبين مسلّحين فيها، آخرها في تشرين ثانٍ/نوفمبر الماضي.

وفي الفترة ذاتها، أجرت قيادة أمن السلطة حركة تنقّلات لقادة الأجهزة الأمنية في محافظة جنين.

وأشارت وسائل إعلام في الضفة الغربية إلى أنّ القرار "صدر عن رؤساء الأجهزة الأمنية، بأمر من رئيس السلطة محمود عباس.

ووفق مصادر سياسية ومحلية جاء القرار بسبب خروج عناصر مسلحين من كتائب القسام في تشييع القيادي في حركة حماس، وصفي قبها" حينها.

المصدر / فلسطين أون لاين