خاص قيادي فتحاوي: فتح ستنهض من جديد حينما تتخلص من "المافيا" المتحكمة فيها

...
نابلس-غزة/ محمد أبو شحمة:

 

قال القيادي الفتحاوي حسام خضر: إن حركة فتح تمر بأسوأ مراحل وجودها، بسبب ما آلت إليه أوضاعها بعد انتقالها من حركة تحرر وطني إلى سلطة فاقدة للسلطة ضمن مشروعها السياسي.

وأضاف خضر في تصريح لصحيفة "فلسطين" أن حركة فتح تماهت في سلطة "قائمة على الفراغ"، وحولت المقاتل الفتحاوي المناضل إلى موظف، ثم جاءت اتفاقية "أوسلو" لوقف الانتفاضة والقضاء على فتح الثورة، وقد نجحت إلى حد كبير في تحقيق أهدافها.

وأردف "لا أريد القول إن فتح ينقصها شهادة وفاة، لأن هناك فتحاويين أحرارا، لا يزالون قابضين على الجمر، ويحملوا مبادئ وأهداف فتح".

ورأى أن حركة فتح ستشهد نهضة من جديد حينما تتخلص من "المافيا المتحكمة فيها وشؤونها"، داعيا "أبناء الحركة الشرفاء" إلى الوقوف أمام ضمائرهم وتضحيات الشهداء والجرحى والتاريخ العظيم لاستعادة دورهم المسلوب، والتحرر من "عبودية شيخ القبيلة".

وشدد على ضرورة التحرك لانتزاع زمام المبادرة لحماية المشروع الوطني، عبر إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ومحلية، لتجديد الشرعيات المفقودة.

البث المباشر