إصابات بالرصاص والاختناق نتيجة قمع الاحتلال لمسيرات نابلس وقلقيلية والخليل

...
مواجهات نابلس

اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال "الإسرائيلي" ظهر اليوم الجمعة، في محيط جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محلية بإصابة مواطن بالرصاص الحي في القدم، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات.

وأطلقت قوات الاحتلال المتواجدة بالمكان الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الشبان.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل إن مواطنا أصيب بالرصاص الحي في القدم، ونقل إلى المستشفى، بينما أصيب 7 آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وفي سياقٍ متصل، أشار جبريل إلى أن 44 مواطنا أصيبوا بالاختناق خلال مواجهات شهدتها قرية بيت دجن شرق نابلس.

وفي السياق، أصيب ستة مواطنين، بينهم طفل بعد ظهر الجمعة، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية وفي مدينة الخليل.

وتبعًا لمصادر محلية، فقد اندلعت المواجهات عقب انطلاق مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية، التي خرجت هذا الأسبوع إحياء للذكرى الـ 57 لانطلاقة الثورة الفلسطينية.

وأصيب طفلٌ (14 عامًا) برصاصةٍ معدنية في صدره؛ نقل إثرها إلى مستشفى في قلقيلية، فيما أصيب أربعة شبان آخرين بالرصاص المعدني جرى علاجهم ميدانيًّا، والعشرات بحالات اختناق، وفق المصدر ذاته.

وفي الخليل، أصيب مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في باب الزاوية وسط الخليل.

وأطلقت قوات الاحتلال، الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين؛ ما أدى لإصابة شاب برصاصة معدنية نقل إثرها للمستشفى، إضافة لإصابة العشرات بحالات اختناق.

ويصعد الاحتلال من انتهاكاته في الآونة الأخيرة، بحق المقدسيين تتمثل في الاعتقالات وإطلاق الرصاص عليهم، واقتحام المنازل.

المصدر / فلسطين أون لاين