أعداد المضربين عن الطعام ستزداد في الأيام القادمة

خاص الشراونة: غليان في السجون بسبب تعنت الاحتلال في الاستجابة لمطالب الأسرى

...
المتحدث باسم مكتب إعلام الأسرى أيمن الشراونة (أرشيف)
غزة/ نور الدين صالح:

أكد المتحدث باسم مكتب إعلام الأسرى، أيمن الشراونة، أن سجون الاحتلال الإسرائيلي تعيش حالة توتر وغليان شديدين بسبب تعنت إدارة السجون في الاستجابة لمطالب الأسرى.

وقال الشراونة في تصريحات لصحيفة "فلسطين": إن إدارة السجون و(الشاباك) الإسرائيلي لم ينصاعوا لمطالب الأسرى المشروعة والقانونية برفع الظلم والقهر عن الأسيرات في سجن "الدامون"، خلال حوارهم مع قيادة الأسرى.

وأول من أمس، أعلنت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة حماس أمس، دخول الفوج الأول من الأسرى في إضراب عن الطعام، يتقدمهم القادة الرموز رفضا للانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى، محذرة من توجّهها نحو "حل التنظيم بشكل فعلي، بعد خطوة الإضراب عن الطعام"، قائلة إن قرار حل التنظيم "له ما بعده".

وأوضح الشراونة أن الإضراب جاء بعدما تبيّن أن السجان مارس كل أنواع العذاب والظلم والقهر بحق الأسيرات في السجون، مشيراً إلى أنه في كل زيارة للسجون من المحامي يتم اكتشاف حقائق جديدة ومروعة من اعتداءات السجان على الأسيرات.

وتوقّع أن تزداد أعداد الأسرى المضربين عن الطعام خلال الأيام القادمة، في ظل تعنت إدارة السجون ورفضها الاستجابة لمطالب الأسيرات والأسرى.

وبيّن أن الأوضاع داخل السجون تتجه نحو التصعيد، لافتًا إلى أن الشارع الفلسطيني خارج السجون يدعم الأسرى في خطواتهم ضد الاحتلال.

وأضاف الشراونة أن "الاحتلال سيخسر هذه المعركة والأسرى سينتصرون، كما الجولات السابقة، لأن لديهم شعب خلفهم ومقاومة تساندهم"، منبهاً إلى أن إدارة السجون دأبت على تقسيم سجن نفحة، ولا يوجد أي اتصالات مع الأسرى.

وكان الأسرى في مختلف السجون نفّذوا خطوات احتجاجية، تمثلت بإغلاق الأقسام وإرجاع وجبات طعام على مدار الأيام الماضية، مطالبين بوقف كل الإجراءات التنكيلية التي فُرضت على أسرى سجن "نفحة"، وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه، وتركيب هاتف عمومي للأسيرات في سجن "الدامون".

وقال مكتب إعلام الأسرى: إن جميع أسرى قسم 12 في سجن "نفحة" تعرضوا لاعتداء شرس وهمجي من قبل وحدات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال، تسببت بوقوع عدة إصابات.