المرشحة "حمد": الاعتقال السياسي "سلوك شائن"

...

شدّدت المرشحة عن قائمة "القدس موعدنا"، سمر حمد، اليوم السبت، على وجوب عدم السكوت عن استمرار أجهزة السلطة الأمنية في اعتقالاتها السياسية للمواطنين بالضفة الغربية.

ووصفت حمد الاعتقال السياسي الذي يطال مواطنين وطلبة ونشطاء، تزامنًا مع احتجاز آخرين دون محاكمة؛ بـ"السلوك الشائن".

وقالت: "لقد تجاوز شعبنا محنًا عظامًا، وخاض حروبًا مدمرة، وصمد أمام آلة الدمار بكل عنفوان وقوة، ولكن الاعتقال السياسي هو الألم الذي يدمي قلوبنا، وتجدنا ضعفاء أمامه، لأنه يصدمنا بعمق".

وأضافت حمد: "إن هذا الاعتقال يجعلنا نتساءل: كيف الذي كان في خندقي بالأمس يصبح اليوم سجاني؟! كيف بالذي جرحه جرحي يوغر جراحي؟!".

وأشارت إلى أن الاعتقالات التي تطال الشبان تأتي على خلفية وقوفهم في وجه الاحتلال الذي لا يميز بين الفلسطينيين، من أي طيف كانوا، مشددة على أنه "لا يجوز السكوت عن استمرار آلام الشباب".

وتابعت: "نحن لا نقبل أن تحدث مواجهات داخلية، مهما كان الألم، ومهما كانت التجاوزات، فالاحتلال يتربص، وشعبنا لا ينقصه جراحات جديدة، وشبابنا يعضون على الجراح من أجل فلسطين".

وطالبت الجميع بأن يضغط كلٌّ من مكانه، وأن يحشدوا الأصوات لإنهاء اعتقال الشباب الأحرار.

وحثت المؤسسات والهيئات والرموز والحراكات على أن تقوم بواجبها؛ "لعل هذه الصفحة السوداء تنقشع عن أرض فلسطين المباركة".

وحسب شهادات مؤسسات حقوقية؛ يشهد الواقع في الضفة حالة قمع غير مسبوقة للحريات تمارسها أجهزة أمن السلطة، خاصة بعد معركة "سيف القدس" في أيار (مايو) الماضي.
 
ووثقت مجموعة "محامون من أجل العدالة" أكثر من 240 حالة اعتقال سياسي، نفذتها أجهزة أمن السلطة في الضفة المحتلة، منذ بداية إبريل الماضي.

المصدر / فلسطين أون لاين
البث المباشر