طالبت بالثأر لدمائها

بالصور جماهير رام الله تشيّع الشهيدة مسالمة التي قضت دهسا بمركبة مستوطن

...
تشييع الشهيدة غدير مسالمة

شيّعت جماهير فلسطينية غاضبة، اليوم الجمعة، جثمان الشهيدة المسنة غدير فقهاء مسالمة (63 عاما)، والتي ارتقت قبل ساعات إثر دهسها بمركبة مستوطن عمدا قرب بلدة سنجل شمال شرق رام الله.

وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله متوجها نحو بلدة سنجل، حيث تقطن مسالمة.

وشارك في موكب التشييع حشد من المواطنين الذين أدوا صلاة الجنازة في مسجد سنجل الرئيسي، وسط صيحات التكبير وترديد الهتافات الغاضبة والمطالبة بالثأر لدمائها.

وشدد المشيعون على ضرورة إطلاق يد المقاومة بالضفة لتأخذ دورها في الدفاع عن أبناء شعبنا والتصدي لجرائم وعربدات المستوطنين.

ونعت حركة حماس الشهيدة مسالمة، وأكدت أن تصاعد إرهاب المستوطنين ضد أهلنا في الضفة سيواجه بتصعيد الفعل المقاوم، وسيدفع الاحتلال ومستوطنيه ثمن هذه الجرائم.

ولفتت حماس إلى أن الجريمة الجديدة التي ارتكبتها قطعان المستوطنين بدهس المُسنة مسالمة مما أدى لاستشهادها، يستوجب ‏توحيد الفعل الميداني وإطلاق المقاومة الشاملة كفيلة بوضع حد لإرهاب المستوطنين.

photo_2021-12-24_16-08-44.jpg
photo_2021-12-24_16-08-43.jpg
photo_2021-12-24_16-08-45.jpg

2SCBX.jpg
JFNcj.jpg
 

البث المباشر