خاص "الجهاد": ننتظر معاقبة المخططين والمنفذين لجريمة "البرج الشمالي"

...
بيروت-غزة/ جمال غيث:

قال ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، إحسان عطايا، إن ملف جريمة إطلاق النار في مخيم البرج الشمالي جنوبي لبنان، بات بأيدي الجهات اللبنانية المختصة، "ونحن بانتظار انتهاء التحقيقات ومعاقبة المجرمين المخططين والمنفذين".

وأوضح عطايا في تصريح لصحيفة "فلسطين"، أن الهدف من ارتكاب تلك المجزرة المروعة زعزعة الأمن والهدوء في المخيمات الفلسطينية وجوارها، وتهيئة بيئة ملائمة للفتن وتوتير الأجواء داخل المخيمات، وزيادة الانقسام بين الفلسطينيين.

وأضاف: إن المجزرة تساعد الاحتلال على تنفيذ مشروعه الهادف لإنهاء قضية اللاجئين وشطب حقهم في العودة، وذلك من خلال منع الوحدة الفلسطينية، وإشاعة الفوضى والقلاقل، وتيئيس اللاجئين بغية تهجيرهم إلى دول شتى في العالم، بعد فشل مشاريع التوطين والتذويب على مدار سنوات اللجوء.

وأشار عطايا إلى أن حركة حماس قدمت للأجهزة اللبنانية المعنية مجموعة من الأسماء المشتبه بها، داعيًا الفصائل لأن تبذل جهدها من أجل تسريع تسليم المتهمين بإطلاق النار ومحاسبتهم، وإشاعة أجواء الأمن والاستقرار في المخيمات الفلسطينية.

وشدد على ضرورة منع تكرار ما حدث في "البرج الشمالي"، لأنه يمس بالسلم الأهلي في المخيمات الفلسطينية، ويروع أهلنا الصابرين الصامدين حتى تحرير فلسطين والعودة إلى ديارهم".