انطلاق الفعاليات التحضيرية لمؤتمر "إعلام المقاومة والتكنولوجيا الرقمية"

...
الجامعة الإسلامية (أرشيف)
غزة/ أدهم الشريف:

أطلق قسم الصحافة والإعلام في الجامعة الإسلامية ومركز الدراسات السياسية والتنموية، الفعاليات التحضيرية لمؤتمر "إعلام المقاومة والتكنولوجيا الرقمية".

وأفاد رئيس القسم د. أمين وافي، أن المؤتمر العلمي يتضمن عقد سلسلة فعاليات لحشد الآراء والمواقف والاتجاهات من خلال التواصل عبر ورش العمل والمنصات الإلكترونية مع العديد من الشخصيات والجهات والمؤسسات البحثية المتعارف عليها.

ودعا وافي الباحثين والنخب الإعلامية ذات العلاقة إلى المشاركة في الجلسات العلمية للمؤتمر التي تعقد في 28 مارس/ آذار 2022، مبينًا أنها ستشكل تظاهرة إعلامية علمية بحثية.

وبين أن الهدف من المؤتمر تركيز الضوء على إعلام المقاومة، والتعرف على طبيعة إعلام المقاومة في ظل التكنولوجيا والرقمية، وتحديد مصطلح إعلام المقاومة ومفهومه، وتسليط الضوء على تطور وسائل إعلام فصائل المقاومة في ظل التكنولوجيا الرقمية.

وأشار إلى أن من أهداف المؤتمر أيضًا إلقاء الضوء على دور الدراما والفنون في دعم المقاومة، وإظهار دور منصات التواصل الاجتماعي في دعم المقاومة، وتوضيح مراحل تطور الخطاب الإعلامي المقاوم، وتقييم دور المؤسسات الإعلامية في معالجة قضايا المقاومة.

ونبَّه إلى أن المؤتمر يتناول عددًا من المحاور التي تخدم أشكال المقاومة كافة، تحت عدة عناوين، منها "إعلام المقاومة: جدلية المفهوم والمصطلح، (مقاربات فكرية)"، "تطور وسائل إعلام المقاومة في ظل التكنولوجيا الرقمية"، دور منصات التواصل الاجتماعي والرسومات والكاريكاتير في دعم المقاومة، "صورة المقاومة الفلسطينية في ضوء الإعلام الرقمي الدولي"، "المسؤولية الاجتماعية الإعلامية تجاه قضايا المقاومة في الإعلام الرقمي"، "دور الدراما (المسرح – السينما – التلفاز) في دعم المقاومة"، "الخطاب الإعلامي المقاوم وانعكاساته على الرأي العام العربي والدولي"، "إعلام المقاومة وقضايا الحرب النفسية والدعاية" و"تقييم دور المؤسسات الإعلامية في معالجة قضايا المقاومة".

من جهته، أفاد مدير الدراسات السياسية والتنموية مفيد أبو شمالية، أن المؤتمر يتضمن العديد من الجلسات المتخصصة لأوراق عمل مُحكَّمة أكاديميًا وعلميًا حول الوسائل الإعلامية المختلفة وأدائها تجاه المقاومة، وكذلك تجاه الإعلام المتخصص التابع لفصائل المقاومة، وسبل تطويره بما يخدم قضية فلسطين ومشروع التحرر من الاحتلال.

وبيَّن أبو شمالة لـ "فلسطين"، أن المؤتمر يفتح الباب للباحثين والمهتمين والخبراء كذلك لتقديم ملخصات للأوراق العلمية قبل حلول الموعد النهائي لذلك الموافق 20 ديسمبر/ كانون الأول الحالي ومن ثم عرضها على اللجنة العلمية، التي تضم أكاديميين من فلسطين والدول العربية، لاستكمالها ومن ثم اعتمادها وطرحها في المؤتمر نهاية مارس المقبل.

وأشار إلى أن الفعاليات التحضيرية تتضمن ورش عمل ولقاءات ودورات تدريبية ومحاضرات واستضافات تخدم القضية الوطنية وتسلط الضوء على إعلام المقاومة، وتمتد من يوم الإعلان عن إطلاق الفعاليات إلى يوم عقد المؤتمر.

وعدَّ أبو شمالة أن أهمية المؤتمر والإعلام المقاوم لا تقل أهمية على سلاح الميدان، ويصاحبه تركيز كبير على قضايا إعلام المقاومة.