مئات آلاف الدولارات تتساقط على سبَّاك في أثناء صيانة مرحاض كنيسة

...

 

فوجئ سبّاك خلال أعمال الصيانة لمرحاض في كنيسة ليكوود، في مدينة هيوستن الأميركية، بسقوط نحو 500 مغلف من الحائط، تشتمل على شيكات ومبالغ نقدية، وهو اكتشاف قد يقدم أدلة على عملية سرقة في الكنيسة لم تحل منذ سبع سنوات.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن السباك الذي جرى تعريفه باسم "جاستن" أبلغ برنامجًا إذاعيًا صباحيًا يقدمه من هيوستن المذيع جورج ليندسي، الخميس الماضي، أنه كان يعمل في الكنيسة الكبرى في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني عندما اكتشف هذه الأموال في أحد جدران المرحاض.

وكانت كنيسة ليكوود التي يرعاها القس جويل أوستين وزوجته فكتوريا قد أبلغت عام 2014 عن فقدان أكثر من 600 ألف دولار في عملية سطو.

ولم تذكر الكنيسة حجم الأموال التي استُردت من جدار المرحاض الشهر الماضي. وأكد مسؤول في شرطة هيوستن أن الشرطة عقدت اجتماعًا صباح الجمعة لمناقشة القضية. ولم تتوفر على الفور مزيد من التفاصيل.

وقال متحدث باسم الشرطة في ذلك الوقت إنه تم الإبلاغ عن سرقة 200 ألف دولار نقدًا، وشيكات بقيمة 400 ألف دولار، بعد أن لاحظ موظف في ليكوود أنها مفقودة، وفقًا لصحيفة "هيوستن كرونيكل".

المصدر / فلسطين أون لاين