بينيت ولابيد يُعلقان على جريمة إعدام الشاب محمد سليمة في القدس

...
صورة من مكان إعدام شاب في القدس المحتلة.jpg

علّق رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت ووزير خارجيتها يائير لابيد، اليوم السبت، على جريمة إعدام الشاب محمد سليمة في القدس المحتلة.

وأعربا عن دعمهما للجنديين المجرمين اللذين أطلقا النار على الشاب محمد سليمة وهو ملقى على الأرض دون مقاومة أو تشكيل خطر على أحد، في دليل واضح على أن التعليمات التي تصل جنود الاحتلال من قيادتهم ومن المستوى السياسي تسمح لهم بقتل أي فلسطيني وإعدامه.

وأظهر فيديو إطلاق عنصرين من شرطة الاحتلال أكثر من 6 رصاصات على جسد الشاب سليمة وهو ملقى على الأرض دون حراك في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، في جريمة إعدام ميداني جديدة تضاف لسلسلة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق شعبنا. وأعلن عن استشهاد الشاب سليمة (25 عامًا) من مدينة سلفيت.