الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الإبراهيمي بالخليل

...

أدى آلاف المواطنين في مدينة الخليل صلاة فجر اليوم الجمعة في المسجد الإبراهيمي؛ رفضا للمشاريع التهويدية التي تتهدده.

وامتلأ المسجد بالمصلين الأمر الذي أجبر المواطنين على أداء الصلاة في الساحات الخارجية.

وشارك في الصلاة عائلات مدينة الخليل بشبابها وأطفالها ونسائها الذين أموا المسجد منذ ساعات الفجر الأولى.

وشهدت فعاليات فجر اليوم في المسجد الإبراهيمي زفاف خمسة شبان بعد الانتهاء من الصلاة حيث تم تنظيم زفة وسط أناشيد وأهازيج شعبية.

وتأتي الفعاليات في سياق الرفض الفلسطيني لخطط الاحتلال والمجموعات الاستيطانية بحق المسجد الإبراهيمي والمشاريع التهويدية.

كما شهدت أيام الجمع الفائتة مشاركة فاعلة من قبل أهالي المدينة بفعاليات صلاة الفجر بالمسجد الإبراهيمي والتي جاءت تحت شعار نصرة الأسرى المضربين عن الطعام.

وشرعت سلطات الاحتلال قبل أشهر، بتنفيذ مشروع تهويدي على مساحة 300 متر مربع من ساحات المسجد الإبراهيمي ومرافقه، يشمل تركيب مصعد كهربائي، لتسهيل اقتحامات المستوطنين، حيث تم تخصيص 2 مليون شيقل لتمويله.

ويهدد المشروع الاستيطاني بوضع يد الاحتلال على مرافق تاريخية قرب المسجد الإبراهيمي وسحب صلاحية البناء والتخطيط من بلدية الخليل.

وكانت محكمة الاحتلال قد رفضت في نيسان/أبريل الماضي، طلبًا فلسطينيًا بتجميد بناء مصعد كهربائي للمستوطنين في المسجد الإبراهيمي.

ويسعى الاحتلال لإفراغ المسجد الإبراهيمي من المصليين، من خلال الإجراءات القمعية والتعسفية بحق المصلين، وإغلاق البوابات الالكترونية ومنع إقامة الأذان فيه وعرقلة حركة المواطنين على الحواجز العسكرية واحتجازهم.

المصدر / فلسطين أون لاين